حمــص تحتفــل بيــوم الـمســـرح العالـمـي

من خلال مشاهد مسرحية مميزة ومعبرة احتفل مسرحيو حمص أمس الأول بيوم المسرح العالمي على خشبة مسرح دار الثقافة وأدى المسرحيون فقرات من وحي الواقع الاجتماعي المعاش وسط حضور رسمي وشعبي كبير غلب عليه جيل الشباب الذي تفاعل مع أداء الممثلين
أمين رومية رئيس فرع نقابة الفنانين قال : اليوم وعلى غرار العالم يحتفل مسرحيو حمص بعيدهم, عيد أبي الفنون الذي شكل عبر العصور مصدر متعة للشعوب على اختلافها ونافذة مشرعة تطل على الثقافات والحضارات بكل أطيافها ومنبراً تتبادل من خلاله شعوب الأرض خبراتها ورؤاها للعالم .
وأضاف :أيها المسرحيون الحمصيون عشاق السيد النبيل يا من سكبتم في خوابي مدينتكم عطر إبداعاتكم وعشقتم هذا المكان الوقور لا تتركوا المسرح أو تبتعدوا عنه مهما قست الظروف لأن المسرح مخلص لعشاقه كما أن جيل الشباب المفعم بالأمل والطامح إلى خوض غمار هذا الفن الرصين له عليكم حق أيضاً فأنتم من سيزرع هذا النبت الخير فيهم كي يتعلموا حب الحياة, فحب الحياة هو منطلق الإبداع والابتكار لتغيير هذا العالم من الحالة المأساوية إلى حالة أفضل  مليئة بالحب والجمال .
وختم بالقول عندما يكون المسرح بخير تكون الإنسانية بخير .
وبأسلوبه المميز قرأ الفنان والمخرج المسرحي سامر أبو ليلى كلمة يوم المسرح العالمي للممثلة الفرنسية ايزابيل هيوبرت والتي بدأتها بالقول ها نحن مرة أخرى نجتمع في الربيع سنوياً منذ 55 عاما كان اجتماعنا الافتتاحي بيوم المسرح العالمي وتابع : المسرح قوي جداً فهو يقاوم وينجو من كل شيء من الفقر ، الحروب ، الرقابة ، البؤس.
وختم : المسرح يحمينا ويأوينا ويحبنا بقدر ما نحبه وأتذكر مدير مسرح من طراز قديم كان يصرخ قبل رفع الستارة في كل ليلة عرض بكل ثبات وحزم “ أفسحوا المجال للمسرح “
وقدمت خلال الاحتفال العديد من المشاهد أولها كان بعنوان: وجع من تأليف تمام العواني وأدى فيه الممثل إفرام دافيد دور الممثل المشهور الذي كرم وأهدى تكريمه لأفراد أسرته وحبيبته التي ظهرت على المسرح وفضحت أخلاقيات هذه الشخصية وظلمه لامه ووالده والفتاة التي كان يعدها بالزواج ومن ثم قدم مشهدا بعنوان تنكر سياحي لمحمد العواني وبعده قدم مجموعة من طلاب التمثيل في معهد الثقافة الشعبية العديد من المشاهد من أفكار وإخراج سامر أبو ليلى.
مدير الثقافة معن إبراهيم قال للعروبة :كانت الاحتفالية بالتشاركية وكان النشاط مميزا ونحن نتشارك مع النقابة للعام الثاني وكانت المشاهد طويلة نسبياً إلا أنها لطيفة ومعبرة .
أمين رومية قال : بهذه الاحتفالية نشارك جميع المسرحيين في العالم الاحتفال بهذه المناسبة وخاصة أن الممثلين ينتظرونها من العام إلى العام نظراً لأهمية المسرح ودوره  في حياة الإنسان وهو فرصة للتلاقي بين المسرحيين فيما بينهم ومع جمهورهم وهذه المناسبة لها وقع خاص عليهم وأتوقع أن الاحتفالية لاقت صدى إيجابيا لدى الجمهور .
إفرام دافيد قال: شعور رائع أن تستطيع رسم الفرحة على وجوه الجمهور وهذه المناسبة فرصة رائعة للتعبير عن عودة هذه المدينة للحياة .
سامر أبو ليلى قال :لكي يكون هناك توقيع خاص ليوم المسرح استوحينا فكرة البدون من الواقع المعاش والأزمة الموجودة لدى المواطنين والتي تمثلت في الكثير من الأحيان بهذا البدون والممثلين الذين شاركوا هم من طلاب معهد الثقافة الشعبية المرحلة الأولى والتي استمرت لخمسة أسابيع وسيخضعون لدورة بمستوى أعلى ويأتي هذا ضمن إطار دعم الطاقات الشابة ويوم المسرح العالمي يعني لي الكثير وهو من أهم الأيام وذلك بسبب تراجع المسرح عالمياً فنحن بحاجة دائماً للتذكير بهذا الفن ولقاء الفنانين ببعضهم واليوم حاولت أن أصنع مسرح عرائس من نوع جديد .
حضر الحفل الذي أقيم بالتعاون بين مديرية الثقافة وفرع نقابة الفنانين زبيدة جانسيز عضو المكتب التنفيذي لقطاع الثقافة وجمهور كبير من محبي المسرح .

لكاتب: يحيى مدلج – تصوير :عمار ظروف
http://ouruba.alwehda.gov.sy

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.