أخبار عاجلة

” حلم وردي ” عرض مسرحي من تأليف عباس الحايك واخراج احمد الانصاري استمرارا لفاعلية مهرجان ايام الشارقة المسرحية

علي مسرح قصر الثقافة بالشارقة  قدمت فرقة المسرح الحديث  العرض المسرحي ” حلم وردي ”  ضمن فاعليات مهرجان ايام الشارقة المسرحية  من تأليف  عباس الحايك واخراج احمد الانصاري  
يعد هذا العرض المسرحي  من النوع القصصي الخيالي  والتراثي   الذي نعتمد من خلاله علي الاسقاط لواقعنا الراهن 
 اعتمد المخرج علي الخيال في اظهار مشاهد الازياء المبهرة التي توحي بثراء الولي  وحاشيته في مقابل  الملابس 
المهلهلة  للرعية والاهالي  الفقراء ممن هم خارج القصر  واستخدم  التضاد ايضا ليس في اللبس فقط  بل الضوء والظلام  واستخدم ايضا المجاميع من الاشخاص وقطع الديكور المختلفة  المتحركة حتي لا يمل المتفرج من العرض 
اذ يتناول قصة ولاية خيالية تتحكم بها زوجة الوالي  فتصدر ماتشاء من احكام  بتسلط   ويظل زوجها واجهة للحكم فقط 
 مما جعلها مصدر قلق وهلاوس  وكوابيس لاهالي الولاية  و في الجهة المقابلة نجد  بائع الكعك الذي يعاني من تحكم زوجته في تفاصيل حياته  وجعله شخصية مهزوزة  
وتبدأ زوجة الوالي بفرض قرار غريب علي الاهالي بصبغ حيواناتهم باللون الوردي   تجسيدا لحلمها  ورغبة منها في لفت الانظار  الي ولايتها وجعلها متميزة عن باقي الولايات الاخري  ويبدأ التمرد منالاهالي الفقيرة علي هذه القرارات والرغبات اللامنطقية وتزداد  وتيرة الغضب عندما يموت كلب الاميرة عند بائع الكعك بعد هروبه من القصر  وحكم  زوجة الولي  علي  بائع الكعك بالاعدام ونتجة لضغوط الاهالي يترك الولي الحكم لزوجته الشرسة  ويعود الوضع المأساوي مجددا لما هو عليه 
كانت هناك  ردات فعل مبالغ فيها  لبعض الممثلين  وكانت الاضاءة مموزعة بدقة زادت من ابهار الملابس

 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.