حصاد ثالث “أيام الشارقة المسرحية”.. اختتام الملتقى الفكري وتواصل عروض الإمارات

الشارقة – بوابة الأهرام — انعقدت اليوم الإثنين، فعاليات ثالث “أيام الشارقة المسرحية” في دورتها الثلاثين، التي افتتحها أول أمس السبت، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بقصر الثقافة بالشارقة، وتنظمها دائرة الثقافة في الفترة ما بين 29 فبراير و6 مارس 2020 بمشاركة 200 مسرحي وناقد وأكاديمي عربي، و13 عرضًا متنوعًا.
شهد اليوم الثالث تواصل جلسات “الملتقى الفكري” المنعقد بعنوان “المسرح والبحث الأكاديمي اليوم: الإشراقات والإشكاليات”، بمشاركة نخبة من الباحثين، وقد تحدث فيها كل من: إبراهيم نوال (الجزائر)، زياد عدوان (سوريا)، مدحت الكاشف (مصر)، وغيرهم.

ناقش الباحثون، وهم نخبة من الأكاديميين والجامعيين، محورًا بارزًا هو”كيف أثر التطور التكنولوجي في حركة البحث المسرحي الأكاديمي؟”، وتمحورت عنه قضايا وإشكالات متعددة في قراءة منهجية مشكلة البحث المسرحي عربيًّا وعالميًّا، وواقع هذا البحث وعوامل نهضته.
أثار المتحدثون تساؤلات كثيرة حول، واتفقوا على ضرورة بذل جهد أكبر من جانب القطاع العلمي لدعم المسرح، وتوسعة مجال التقنيات، والجمع بين النظرية والتطبيق بمرونة، وتعزيز مجلات المسرح الورقية والإلكترونية المتخصصة، وتنمية حركة الترجمة وتبادل الحوار والمناقشات مع الآخر من خلال المؤتمرات واللقاءات المشتركة.

ولمس المتحدثون بعض إشكالات علوم المسرح، ومنها ثبات القواعد العلمية نسبيًّا قياسًا بتطور الإبداع وديناميكيته، وتذبذب مناخ الديمقراطية والثورية الصحي اللازم لفوران المسرح ونضجه.
شهد اليوم الإثنين، كذلك ندوة بعنوان: “الإخراج المسرحي وهندسة صالة المتفرجين”، كما تواصلت العروض الإماراتية في مسرح معهد الشارقة للفنون المسرحية، وفي قصر ثقافة الشارقة، داخل المسابقة الرسمية، وعلى هامشها، والندوات التطبيقية المتخصصة لمناقشة هذه الأعمال المعروضة.
وقد عُرضت اليوم ثلاث مسرحيات، هي: ” لير ملك النحاتين”، من إعداد حسن يوسف، ومن إخراج سعيد الهرش (مسرحية قصيرة)، “أين عقلي يا قلبي” من تأليف عثمان الشطي وإخراج أحمد الأنصاري لفرقة جمعية كلباء للمسرح (مسرحية قصيرة)، “حارس النور” تأليف عبدالله صالح وإخراج علي جمال لفرقة مسرح دبي الوطني.

وتتكون لجنة تحكيم الدورة الـ30 من كل من: وليد الزعابي من دولة الإمارات، ومحمد الضمور من المملكة الأردنية الهاشمية، وزهيرة بن عمار من جمهورية تونس، وأمين الناسور المملكة المغربية، وجبار الجودي من جمهورية العراق.
وتشهد الدورة الحالية عرض 13 عملاً مسرحياً، هي: مسرحية “صبح ومسا” تأليف وإخراج حافظ أمان لفرقة مسرح دبي الأهلي، ومسرحية “أشياء لا تصلح للاستهلاك الآدمي” تأليف علي جمال وإخراج حسن رجب لفرقة المسرح الحديث بالشارقة، ومسرحية “أين عقلي يا قلبي” من تأليف عثمان الشطي وإخراج أحمد الأنصاري لفرقة جمعية كلباء للمسرح، ومسرحية “حارس النور” تأليف عبدالله صالح وإخراج علي جمال لفرقة مسرح دبي الوطني، ومسرحية “لمس المواجع” تأليف حميد فارس وإخراج مبارك خميس لفرقة مسرح رأس الخيمة الوطني، ومسرحية “ليلة مقتل العنكبوت” تأليف إسماعيل عبد الله وإخراج إلهام محمد لفرقة مسرح خورفكان للفنون، ومسرحية “الرحمة” من تأليف عبد الأمير الشمخي وإخراج عبيد الهرش لفرقة مسرح الفجيرة، ومسرحية “سمرة” تأليف واخراج مرعي الحليان لفرقة مسرح بني ياس، ومسرحية “بكاء العربي” إعداد وإخراج مهند كريم لفرقة مسرح دبا الحصن، ومسرحية “سيمفونية الموت والحياة” تأليف إسماعيل عبدالله وإخراج محمد العامري لفرقة مسرح الشارقة الوطني، ومسرحية “جي بي إس” من تأليف وإخراج محمد شرشال لفرقة المسرح الوطني الجزائري، التي جرى عرضها في الافتتاح مساء أمس السبت.
ويشارك في الدورة الثلاثين من “أيام الشارقة المسرحية”، أكثر من مائتي مسرحي وناقد وأكاديمي من دول عربية عدة، منها: مصر، الإمارات، العراق، الأردن، الجزائر، تونس، سوريا، المغرب، وغيرها.

وتستمر “الأيام” حتى السادس من مارس المقبل، حيث تختتم هذه الدورة بإعلان أسماء الفائزين بالجوائز، وتكريم الفائزين بجائزة الشارقة للتأليف المسرحي، وذلك بمسرح قصر الثقافة بالشارقة. وتنعقد الفعاليات تحت رعاية وحضور الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

(الأهرام)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح