أخبار عاجلة

جمعية المسرحيين في الإمارات تطلق مجموعة مبادرات

جمعية المسرحيين في الإمارات تطلق مجموعة مبادرات

في التأليف المسرحي والبحوث وإحياء ملتقى المسرح المحلي

نظمت جمعية المسرحيين في الإمارات العديد من المبادرات المسرحية المهمة، أهمها جائزتا التأليف المسرحي للكبار وللأطفال، وجائزة البحوث المسرحية، والإعلان عن الموعد الجديد لملتقى المسرح المحلي، جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عُقد في مقر الجمعية بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية.

الشارقة 24: أطلقت جمعية المسرحيين في الإمارات العديد من المبادرات المسرحية المهمة، أهمها جائزتا التأليف المسرحي للكبار وللأطفال، وجائزة البحوث المسرحية، والإعلان عن الموعد الجديد لملتقى المسرح المحلي، جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عُقد في مقر الجمعية بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح السيد إسماعيل عبد الله، ورئيس اللجنة الثقافية في جمعية المسرحيين السيد مرعي الحليان والمسؤول المالي في الجمعية السيد أحمد ناصر الزعابي، ولفيف من الصحافيين والإعلاميين.

وفي ذلك، أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية، على ضرورة إعادة تفعيل الحراك المسرحي المحلي، بعد التوقف الذي أصابه جرّاء جائحة كورونا، التي ما تزال آثارها واضحة على الثقافة والمسرح والفنون، وقال: “نسعى بكل الطرق المتاحة إلى إعادة ضخ النبض في الجسد المسرحي المحلي، والرجوع تدريجيا إلى فنون الخشبة بعد نصف عام من القطيعة عانى فيها مسرحنا ما عانى نتيجة انتشار الوباء، إذ أطلقنا في جمعية المسرحيين قبل شهر من الآن برنامج سين، الذي يختص بشؤون السينما، وندوة ملامح، التي تهتم بتسليط الضوء على فناني الإمارات، واليوم نعيد إطلاق مسابقات التأليف المسرحي للكبار وللأطفال ومسابقة البحوث وكذلك ملتقى المسرح المحلي، حيث ارتأت جمعية المسرحيين أهمية تواجد مثل هذه المبادرات الآن، للتخفيف من وطأة الجائحة، والحفاظ على مكتسبات المشهد المسرحي المحلي من خلال تمسك أبنائه بتميزه والبقاء على قيد التطوير”.

وأكد رئيس اللجنة الثقافية الفنان مرعي الحليان على أهمية إطلاق مثل هذه المسابقات بقوله: “المسابقات تشجع الأفراد على الكتابة للمسرح، ورفد الساحة المسرحية بمخزون جيد من النصوص المسرحية الجيدة والجديدة، وسوف تتقصى فنيات هذه النصوص لجنة تحكيم خاصة يتم اختيارها سنويا من اجل هذا الغرض، وسوف تمنح الجوائز للفائزين الثلاثة الأوائل من كل حقل، حيث ستكون جوائز مادية ودروع مشاركة في حفل خاص يقام من اجل هذه المناسبة” .

ويشار إلى أن جوائز التأليف ستكون سنوية، ومخصصة لمواطني دولة الإمارات فقط، أما جائزة البحث المسرحي فهي مفتوحة للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارات، وبدأت جمعية المسرحيين بتلقى النصوص المشاركة في المسابقة، وسيظل الباب مفتوحا لتلقي المشاركات حتى شهر يوليو من العام 2021 ولا تقبل النصوص المرسلة بعد ذلك التاريخ.

أما بخصوص ملتقى المسرح المحلي، فسيقام في نهاية شهر أكتوبر من كل عام، والذي يهدف إلى إثراء الساحة المسرحية بخطاب فكري يواكب المنتج الإبداعي المسرحي، ويرصد جماليات الإبداع المسرحي الإماراتي وإلقاء الضوء على مكامن التماعاته، وسيقام الملتقى هذا العام تحت عنوان “المسرح والمجتمع.. التأثير والتأثر” ويتضمن 3 محاور: المسرح الجماهيري ماله وما عليه، مسرح النخبة.. الانتشار والانكفاء، مسرح الطفل المحتوى والفرجة وتأثيرها في ثقافة الطفل، وستقدم هذه المحاور الثلاثة من خلال أوراق بحث تتم مناقشتها خلال جلسة الملتقى.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح