أخبار عاجلة

جمعية المسرحيين تطلق موسمها المسرحي من كلباء ودبا الحصن

تنطلق الأربعاء القادم 28 أكتوبر/تشرين الأول من على قاعتي المركز الثقافي بمدينتي كلباء ودبا الحصن عروض الموسم المسرحي 11 في أسبوعه الأول بعروض مسرحية متميزة لعدد من الفرق المسرحية المحلية، وبرفقة نخبة من نجوم المسرح الإماراتي، وذلك برعاية كريمة ودعم سخي من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة

تشارك في دورة هذا العام ست عروض مسرحية، اختيرت من العروض التي شاركت في مهرجان أيام الشارقة المسرحية وكذلك من مهرجان الإمارات لمسرح الطفل الفائتين.

والعروض المشاركة في دورة هذا العام من الموسم المسرحي هي: مسرحية (لا تقصص رؤياك) ومسرحية (مقامات بن تايه) من فئة مسرح الكبار، والمسرحيات: (البطاريق تغني) و(الشبح الظريف) و(عودة السنافر) و(بلاد الفراولة) من عروض مسرح الطفل.

تبدأ عروض الموسم المسرحي جولتها بعروض مسرح الطفل، من مدينتي كلباء ودبا الحصن بإمارة الشارقة، ثم تنتقل إلى إمارتي عجمان وأم القيوين لتعود بعدها إلى نفس الأماكن بعروض مسرحيات الكبار.

ويلاحظ في عروض الموسم المسرحي، التعاون الكبير بين جمعية المسرحيين ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ودائرة الثقافة والإعلام بالشارقة من خلال تأمين الدعم اللازم وتوفير أماكن العروض الذي كان له بالغ الأثر في إنجاح عروض الموسم المسرحي في دوراته المتعاقبة.

وفي هذا الصدد صرح رئيس جمعية المسرحيين، والمشرف العام على الموسم المسرحي، السيد إسماعيل عبدالله قائلا: “حافظنا في دورة هذا العام أيضاً على إدخال عروض مسرح الطفل إلى جانب عروض الكبار في الموسم المسرحي، لما لمسناه من نجاح كبير تحقق في الدورة الماضية، الأمر الذي جعل المسرح على تماس وتواصل فعلي مع الطفل والعائلة، وهذا التنوع بدوره سيسهم في خلق مشهد مسرحي متكامل يتوجه لفئات الجمهور كافة، مستنيرين بخطط وتوجيهات حاكم الشارقة الرامية إلى جعل المسرح أداة من أدوات تنمية وتثقيف المجتمع”.

وتستمر عروض الموسم المسرحي الحادي عشر حتى العشرين من نوفمبر/تشرين الثاني القادم، بواقع أربعة وعشرين عرضاً مسرحياً للكبار والصغار.

 

http://www.middle-east-online.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.