أخبار عاجلة

جمعية المسرحيين تستعد لإطلاق برنامجها الثقافي الفني الرمضاني

المصدر / الشارقة 24/ نشر محمد سامي موقع الخشبة

أطلقت جمعية المسرحيين في اجتماعها الأخير، عدداً من المبادرات الثقافية والفنية، والتي من المؤمل البدء بها مع مطلع شهر رمضان المبارك، إيماناً منها بأهمية دورها في تنمية وتطوير المشهد المسرحي الإماراتي.

إيماناً منها بأهمية دورها في تنمية وتطوير المشهد المسرحي الإماراتي، وضمن برنامجها الثقافي والفكري للعام 2018، أطلقت جمعية المسرحيين في اجتماعها الأخير، عدداً من المبادرات الثقافية والفنية، والتي من المؤمل البدء بها مع مطلع شهر رمضان المبارك.
أولى هذه المبادرات جاءت تحت عنوان “عيون المسرح المحلي”، وهي أمسيات مسرحية خاصة وخالصة، سيتم من خلالها الاحتفاء بعدد من المسرحيات المحلية المتميزة، من تلك التي شكلت نقلة في تاريخ المسرح الإماراتي، من التي مضى على عرضها عقود من الزمن، وما تزال حية في ذاكرة المسرحيين والأجيال، حيث سيتم عرض المسرحية على شاشة كبيرة، واستضافة نجومها من الرواد الذين كانت لهم بصمتهم الواضحة والمؤثرة في الحراك المسرحي الإماراتي، ويحضرها المسرحيون ويستمتع بها الجمهور.
كما أقرت جمعية المسرحيين إقامة حزمة من الندوات الفكرية والثقافية والمسرحية، وتحت عناوين مختلفة، تتناول أهم القضايا المسرحية والثقافية المحلية الراهنة، تستمع لمداخلات أهل المسرح وشؤونهم وشجونهم، تصغي لآمالهم وتطلعاتهم وتناقش مقترحاتهم، وترفع توصياتهم، من أجل تذليل كافة العقبات التي تقف بوجه تطور المسرح المحلي وتقدمه وتميزه.
وفي ذلك صرح عضو مجلس إدارة جمعية المسرحيين، رئيس اللجنة الثقافية والفنية الفنان مرعي الحليان، بقوله: “نسعى في جمعية المسرحيين، وتنفيذاً لرؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى التواصل مع المسرحيين والفرق المسرحية العاملة بالدولة، من خلال إحياء البرنامج الثقافي والفني في الجمعية، والذي سيكون له بالغ الأثر في تطوير المشهد المسرحي المحلي، عبر خلق أفق ثقافي لحوارات بناءة تتناول جماليات الفن المسرحي وأهميته في تنمية الذائقة الفنية، في إطار الندوات التي ستتركز حول الراهن المسرحي المحلي وسبل الارتقاء به”.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.