جديد المسرح الوطني في ندوته الصحفية: 7 إنتاجات جديدة ومهرجان في الجهات..

 

مفيدة خليل – المغرب 

عقد مدير المسرح الوطني الفاضل الجعايبي ندوة صحفية صبيحة امس الثلاثاء لتقديم الملامح العامة لبرمجة الموسم الثقافي 2017 /2018، ندوة صحفية شارك فيها كل من اسامة الجامعي و انور الشعافي وأيمن الماجري لتقديم الاعمال الجديدة للمسرح الوطني.

المسرح الوطني انتج العام الفارط 3اعمال واستقبل 51 عرضا أما عن توزيع العروض فقدم 39 عرضا منها 22 في المسرح الوطني بالعاصمة و 9 في الجهات و 8 في الخارج والعام الفارط دخل الى المسرح الوطني 26 ألف متفرج ويطمح الجعايبي إلى أن يكون عدد المتابعين لاعمال المسرح هذا العام 30 ألف متفرج ويقدم المسرح الوطني للعام الجديد 7 انتاجات جديدة تتراوح بين المسرح والكوريغرافيا بالاضافة الى انتاجات 2017، مع انفتاح على مؤسسات وطنية ودولية ومواصلة في مشروع مدرسة الممثل.

مدرسة الممثل المشروع الطموح

أكد الفاضل الجعايبي مدير المسرح الوطني مواصلة التجربة الطموحة «مدرسة الممثل» للعام الرابع، فالمدرسة تفتح ابوابها لمحبي المسرح لتعليمهم كيف يكونون ممثلين، لان مدرسة الممثل توفر للطالب 37 ساعة في فن التمثيل، فنحن «ندافع عن الصنعة، الصنعة هي المفقودة لان المؤسسة الاكاديمية تكوّن انسانا قد يكون ممثلا ببحثه واجتهاده الخاص بينما مدرسة الممثل تكون الممثل الحقيقي» على حد تعبير مدير المسرح الوطني، مضيفا «نحن نتعامل مع خريجي «الايزاد» فهم في حاجة الى اعادة التكوين وفي حاجة الى صنعة الممثل» وللاشارة فقد انتجت مدرسة الممثل العام الفارط عدة أعمال منها «الهاكم التكاثر» لنجيب خلف الله و«حين رأيتك» لصالح الفالح والعملين قدمهما تلاميذ مدرسة الممثل.

والجديد انهم يعملون في المسرح الوطني على احداث قانون مدرسة الممثل بالاضافة الى عقد مجموعة من الاتفاقيات مع هياكل اجنبية وهي Ensatt المدرسة الوطنية العليا لتقنيات الممثل بليون فرنا وFestival sens interdits وPiccolo Teatro companie point zero ميلانو ايطاليا وبلجيكيا والكوسفاتوار الوطني بباريس.

الموسم الثقافي 2018 موسم الانفتاح على المؤسسات الاخرى

يقدم المسرح الوطني للموسم الثقافي 2017 /2018 مجموعة من الاعمال ويكون افتتاح الموسم بعروض لمسرحية الخوف لجليلة بكار والفاضل الجعايبي، اما نوفمبر فيكون الموعد مع «نشوة الاعماق» لايمان السماوي، وفي جانفي مسرحية «قزح» لايمن ماجري، و فيفري «ار سي دي» لماهر العواشري عمل تونسي الماني، أما مارس فلقاء مع «شظايا» انور الشعافي، وافريل « انا نسمع وانت تشوف» العمل لحمدي الدريدي عمل كوريغرافي تونسي فرنسي «فالمسرج الوطني يفتح أبوابه للكوريغراف والراقصين لانه لا ملجأ لهم» كما قال الجعايبي، ثم «ميديا» لسليمان البسام، وتتواصل عروض مسرحية «العنف» و«حين رأيتك» و«الهاكم التكاثر». 

ويسعى المسرح الوطني في هذا الموسم الى استقبال 60 عرضا مسرحيا، أما توزيع عروض المسرح فسيكون هناك 80 عرضا ستحتضن قاعة الفن الرابع 20 منها و 10 عروض في الجهات، و10 في الخارج.

ويعقد المسرح الوطني مجموعة من الاتفاقيات داخل تونس وخارجها، اولها اتفاقية مع المركز الوطني لفن العرائس، فقاعة الفن الرابع أكبر من قاعة مركز العرائس ليكون للاطفال موعد مرتين في الشهر في قاعة الفن الرابع لمشاهدة انتاجات المركز الوطني لفن العرائس، بالإضافة الى اتفاقية مع المركز الدولي للفنون بالحمامات لتوفير الاقامات الفنية والانتاج المشترك والعروض الصيفية والندوات، المسرح الوطني يقدم استضافات من العالم على غرار «دانيالي نيناريلو» من ايطاليا، و«روبارتو لاتيني» من ايطاليا و«روبارتو تشولي» من المانيا، و«روبارتو زابلا» من ايطاليا و«يوي كوغوشي واكي تاكاسي» من اليابان.

ويحتضن المسرح الوطني مجموعة من التظاهرات على غرر ايام قرطاج المسرحية والسينمائية، ومهرجان المسرح العربي وأسبوع اليوم العالمي للمسرح في دورته الثانية بالاضافة الى اسبوع انتاجات مراكز الفنون الركحية والدرامية لتقديم انتاجلاتهم بالعاصمة بالمسرح الام و احكيلي جاز وأيام ناس الفن وقراءات مسرحية مع نادي للسينما و لقاء مع الموسيقى السمفونية اول يوم ثلاثاء من كل شهر.

مسرحية «قزح» الطفولة هل تموت مع الزمن؟

هل تموت الطفولة فينا مع مرور الوقت والسنوات؟ هل يموت الطفل داخلنا امام مصطلحات التربية والمنظومة التربوية والعيب والإجرام والمجتمع والاخلاق؟ هل تغير اللون الواحد وأصبحت هناك تعددية لونية يعيش معها التونسي؟ عن علاقة السياسي بالذاتي؟ عن الطفولة والواتها والسياسة والوانها يتحدث العمل الجديد لايمن الماجري، وايمن الماجري كما قدمه فاضل الجعايبي «فنان موهوب من خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية، انشق عن «الايزاد» وانخرط في مدرسة الممثل وفي اطار سياسة تسليم المشعل، سيكون له مشروعه الخاص هذا الموسم»، وعن «قزح» قال مخرجها ايمن الماجري «ككل الشباب عشت فترة النظام الواحد واللون الواحد فترة بن علي، وبعد الثورة اعتقدت ان هناك ألوانا أخرى ستنضاف الى المشهد، ليحدث ذاك الصراع اللوني ونجدنا امام السؤال هل نقبل الالوان الجديدة؟ ام نعود الى اللون الواحد» و يضيف مخرج قزح الذين سيكون في شهر جانفي في المسرحية 7شخصيات، 7من حاملي الشهادات العليا اردت العمل على الطفل الساكن فينا، حاولت العودة الى اللعب وهو الممارسة الحياتية الاولى،ليكون العمل تجربة لاخراج الطفل الساكن داخل كل انسان، محتورته ودفعه الى الحياة الىلا قوس قزح الملون، معالجة للبساطة والبراءة والقتامة الناتجة عن قتل ااطفل الذي ولد داخل كل انسان هكذا هي مسرحية «قزح».

الجديد: مهرجان اسبوع المسرح الوطني في الجهات 

ينجز المسرح الوطني خلال الموسم الثقافي 2017 /2018 العديد من التظاهرات ولعل ابرزها تظاهرة وليدة هي أسبوع المسرح الوطني في الجهات، تظاهرة تقدم الفرصة لأبناء الجهات ليستمتعوا بانتاجات المسرح الوطني «لن نكتفي بعرض وحيد والكل يرغب في العودة مسرعا ونقتصر على نقاش موجز، بل سنقدم لجماهير الجهات طيلة أسبوع كامل نتاجات المسرح الوطني وننجز ورشات للشباب المهتمين بالمسرح، اسبوع يلتقي فيه عشاق الفن الرابع بانتاجات المسرح الوطني» على حد تعبير الفاضل الجعايبي الذي ختم حديثه بالقول «ان شاء الله يحنوا علينا المندوبين الثقافيين في الجهات».

شظايا انور الشعافي حين يجتمع الذاتي بالانساني

من بين انتاجات المسرح الوطني مسرحية «شظايا» لأنور الشعافي وللمرة الاولى بعد 30عاما من انجازه لمشروع التخرج يصعد الشعافي على الركح لإثبات ان ارادة الحياة اشد صلابة من المرض وتدهور حالته الصحية، الشعافي سيكون على الركح في نص لبوكثير دومة ونص اصلي لصمويل بيكيت، وبمشاركة المخرج البلجيكي العراقي حازم كمال الدين وتلاميذ مدرسة الممثل، عن العمل قال الشعافي « المسرحية تنطلق اساسا من تجربة شخصية، ساقدم 30 عاما من الممارسة المسرحية كما عايشتها، تجربة اردتها صادقة ساتحدى فيها حالتي الصحية، لست ممثلا وساعتزل التمثيل فقط اردت ان اكون اكثر صدقا حين اتحدث عن الذاتي في العمل» ويشير الشعافي ان النص الذي سيقدم ماخوذ عن نص «الشباب الاخير» لبيكيت وهو النص الذي اشتغل عليه عام 1988 في مشروع التخرج تجربة وحيدة على الركح لتقديم رؤية مختلفة لما عايشه الشعافي خلال ممارسته للمهنة المسرحية والعمل سيقدم يوم 27 مارس 2018 اي في يوم العالمي للمسرح.

——————————————————-

المصدر : مجلة الفنون المسرحية 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.