أخبار عاجلة

ثقافية الشارقة تختتم جولاتها التعريفية بجوائز التأليف المسرحي بمدينة نزوى العمانية.


اختتم وفد من دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة أمس زيارة لمدينة نزوى في سلطنة عمان وذلك في اطار حملة للتعريف بجائزتي ” الشارقة للتأليف المسرحي” و”الشارقة للتأليف المسرحي المدرسي” .

ووقف الوفد الذي ضم أحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح بالدائرة وأمينة الشيب مدير إدارة الجوائز الثقافية على أجواء مهرجان المسرح العماني السادس والتقى الناقد والمسرحي العماني الدكتور عبد الكريم جواد مدير المهرجان الذي نظم حلقة تعارف بين الوفد والفرق المسرحية واللجان المشاركة.

وتحدث أبورحيمة عن الهدف من اطلاق جائزة الشارقة للتأليف المسرحي الموجهة للكتاب الخليجيين والتي تصل قيمة جائزتها الأولى مائة ألف درهم مشيرا إلى أن اطلاقها جاء تجسيدا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة معربا عن امنياته بأن تسهم الجائزة الموجهة للكتاب ممن تزيد أعمارهم عن 21 سنة في إبراز أقلام جديدة وأن تكون بمثابة حافز للكتاب المعروفين في جميع دول الخليج على إبداع المزيد من النصوص المبدعة.

وبدأت دائرة الثقافة في استقبال المشاركات المتقدمة إلى جائزة الشارقة لللتأليف المسرحي منذ مطلع الشهر الجاري ويغلق باب التقديم في فبراير المقبل فيما تعلن الأسماء الفائزة خلال الدورة المقبلة من أيام الشارقة المسرحية التي تحل في النصف الثاني من مارس 2016.

و تطرق مدير إدارة المسرح بالدائرة إلى جائزة الشارقة للتأليف المسرحي المدرسي والتي تعتبر الأولى من نوعها بتوجهها إلى المدرسين والطلاب في منطقة الخليج وقال إن من بين أهدافها تعزيز المكتبة المسرحية المدرسية بنصوص جديدة ودعم المناشط الثقافية في جميع مدارس دول مجلس التعاون.

وفي ختام الزيارة تبادل الوفد مع إدارة مهرجان عمان المسرحي السادس الهدايا وشهادات التكريم.

وتشترط مسابقة التأليف المسرحي المدرسي أن يكون النص المتقدم للمشاركة مكتوبا باللغة العربية على أن تقتصر على نص مسرحي واحد ويغلق باب التقديم لها في أبريل من كل عام في حين تعلن الأسماء الفائزة ضمن فعاليات مهرجان الشارقة للمسرح المدرسي الذي ينظم في شهر مايو من كل عام.

وخصصت إدارة المسابقة قسما تعريفيا يضم العديد من المعلومات حول آلية المشاركة في الموقع الإلكتروني لدائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.