أخبار عاجلة

تونس: تتويج المسرح الليبي في اختتام مهرجان محمد عبد العزيز العقربي

 

 

آلت جائزة افضل عمل متكامل في ختام الدورة 22 لمهرجان محمد عبد العزيز العقربي للمسرح بدوار هيشر من ولاية منوبة، الى عرض “إلى أين”، الذي قدمه المسرح الوطني ببنغازي من ليبيا بإدارة الفنان علاء الأوجلي، في حين فاز الممثل الليبي حسين محمود العبيدي في نفس العمل، بجائزة افضل ممثل.

وانتصرت هذه الدورة، التي التامت من 22 الى 29 جوان 2018 ببادرة من جمعية مهرجان محمد عبد العزيز العقربي للمسرح بالتعاون مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بمنوبة، للمسرح كنص وبنية ومشاهد اختزلت الواقع العربي في مختلف تجلياته.

كما غاصت في اعماقه ونقلت آلامه وهمومه لتختزل حسّ الانسان في مختلف صوره الذهنية ونمط تفاعله مع الذات والمجتمع والآخر وطبائعه الاجتماعية والأخلاقية والثقافية.

ويعد العرض المسرحي الليبي، الذي توجته لجنة التحكيم المتكونة من المخرج الفلسطيني مأمون الشيخ ابراهيم والتونسيين غازي الزغباني ومحمد توفيق الخلفاوي، من بين ستة عروض مسرحية تمثل كلا من تونس وليبيا والمغرب والجزائر .

وقد تناول العرض، وهو من تأليف الكاتب العراقي علي العبادي، عن مسرحية حقائب سوداء، وإخراج وسينوغرافيا عوض الفيتوري، قضيّة التّهجير والحروب والدّمار في الوطن العربي. وجسّت نبض الألم العربي في مزيج إبداعي جمع بين النصّ والفرجة والاضاءة والموسيقى، حسب ما صرّح به الممثل، حسين محمود العبيدي.

كما فاز بجائزة افضل اخراج عرض “العرس الوحشي” لجمعيّة الإمتياز المسرحي بالبطّان، للمخرج محمد عرفات القيزاني فيما نالت الممثلة منال العمدوني، عن نفس العمل، جائزة أفضل ممثلة.
وعادت جائزة أفضل نص لعرض “بلاد زاد” لجمعيّة المنارة الثقافيّة قورصو بومرداس من الجزائر للكاتب المسرحي وليد عبد اللاهي فيما حصل العمل المسرحي”كركارة” لجمعيّة “أرتوميموس” من تونس على جائزة افضل سينوغرافيا، حسب ما أفاد كاتب عام جمعية المهرجان، عبد الكريم حمودة مراسلة “وات” بالجهة.

وأضاف حمودة، أنّ الدّورة استضافت المسرح الفلسطيني كضيف شرف من خلال عرض”حكي قبور” للمسرح الوطني الفلسطيني وحضورالمخرج الفلسطيني، مأمون الشيخ ابراهيم الذي تم تكريمه في موكب الافتتاح من قبل والي منوبة احمد السماوي .

وشهدت الدورة عرض عدد من المسرحيات وهي: “سوالف الكمرة” لجمعية البساط للمسرح بابن سليمان من المغرب و”أنين” لجمعية “م ه للثقافة والإبداع” وعرض “فريدم هاوس” لشركة “كتارسيس” للإنتاج والتوزيع الفني وإخراج الشاذلي العرفاوي الى جانب “سيدة القلوب” لمركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة. وكان الاختتام مع مسرحيّة “الأرامل” لشركة “الأسطورة” للإنتاج وإخراج وفاء الطبّوبي.

كما استمتع الحضور في أجواء احتفالية وفرجوية بعرض انتاج لورشة “اعداد الممثل”، التي اشرف عليها الممثل المسرحي عبد القادر سعيد، وقدم خلاله عدد من ابناء المنطقة من الموهوبين في المسرح عرضا شيقا كشف عن طاقاتهم في مجال الفن الرابع.

وأشار كاتب عام جمعية المهرجان انه سيقع بداية من الدورة القادمة، العمل على زيادة إشعاعه بحلة عربية حتى يكون فضاء لتمازج مختلف التجارب المسرحية العربية معتبرا ان المساعي تظل رهينة مضاعفة الدعم من السلط المحلية والجهوية، ليصبح منارة ثقافية مشعة وطنيا وعربيا له تقاليده الفنية وبصمته الخاصة.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.