تفاصيل الدورة الفضية للمهرجان «التجريبى والمعاصر»

المصدر / المصري اليوم / نشر محمد سامي موقع الخشبة

فى سرية تامة يقوم مجلس إدارة مهرجان القاهرة للمسرح المعاصر والتجريبى برئاسة الدكتور سامح مهران بالإعداد للاحتفال بالدورة الفضية للمهرجان. ويرفض الجميع التصريح بما أعدوه لهذه الدورة الاستثنائية انتظارا لعقد مؤتمر صحفى بحضور وزيرة الثقافة لتعلن بنفسها عن وقائع الاحتفال والذى من المنتظر أن يشهد مفاجآت كثيرة.

الدورة الأولى للمهرجان عقدت عام 1988 تحت مسمى مهرجان القاهرة التجريبى وكانت الدورة الاولى غير تنافسية، ثم بدأ التسابق للفوز بتمثال تحوت من الدورة الثانية، وتوقف المهرجان لدورة واحدة عند الاجتياح العراقى للكويت وعاد فى العام التالى، وتوقف المهرجان بعد الدورة الثانية والعشرين عام 2010 وعاد مرة أخرى عام 2016 تحت مسمى مهرجان القاهرة الدولى للمسرح المعاصر والتجريبى، بعد اختلاف بين المسرحيين على عودته بصيغته القديمة، حتى توصلت لجنة المسرح إلى هذه التسمية التى تعتبر صيغة توافقية تحافظ على إرث السنوات السابقة وتتجنب تحفظات البعض الآخر.

فى هذه الدورة التى هى العيد الفضى للمهرجان أو الدورة الفضية كما يسميها مجلس الإدارة فى مخاطباتهم يتم إعادة تقديم خمسة عروض مصرية من ستة فازت إما بجائزة أفضل عمل أو أفضل إخراج أو أفضل عمل جماعى وهى «الطوق والأسورة، مخدة الكحل» من إنتاج البيت الفنى للمسرح، «كلام فى سرى» من إنتاج هيئة قصور الثقافة، «خالتى صفية والدير، قهوة سادة» من إنتاج صندوق التنمية الثقافية. بينما رفض مسرح الشباب إعادة إنتاج عرض «حيث تحدث الأشياء» الفائز بجائزة أفضل عمل جماعى.

إلى جانب هذه العروض الخمسة يوجد العرضان الفائزان بجائزة أفضل عرض بالمهرجان القومى للمسرح والذى سيعقد خلال شهر يوليو حسب لائحة المهرجان.

أما بالنسبة لبقية عروض المهرجان فإن لجان المشاهدة تعقد اجتماعاتها حاليا لاختيار حوالى 23 عرضا مسرحيا – وهو العدد الأكبر منذ عودة المهرجان – من حوالى 35 دولة تقدمت بأكثر من 160 عرضا مسرحيا وقد تم اختيار سويسرا لتكون ضيف شرف هذه الدورة بمناسبة مرور 30 سنة على إنشاء المركز الثقافى السويسرى بمصر.

كما تزخر دورة هذا العام بالجديد من حيث نوعية العروض ومن حيث الندوات، فمن المعروف أن كل دورة لها ندوتها الفكرية التى تستمر ما بين يومين وأربعة أيام إلا أن هذه الدورة ستحمل لنا ثلاث ندوات فكرية طوال أيام المهرجان تم تخصيص إحداها لمناقشة أثر المهرجان على المسرح المصرى والعربى.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة