تغطية جلسات اليوم الرابع من اجتماعات المؤتمر العالمي للعام 2021 للمنظمة العالمية لمصممي السينوغرافيا ومعماريي وتقنيي المسرح – OISTAT   إعداد وترجمة: ياسمين أبو فخر

 

تغطية جلسات اليوم الرابع

من اجتماعات المؤتمر العالمي للعام 2021

للمنظمة العالمية لمصممي السينوغرافيا ومعماريي وتقنيي المسرح – OISTAT

 

إعداد وترجمة: ياسمين أبو فخر

 

انطلقت يوم الجمعة 8/10/2021 جلسات المؤتمر العالمي للعام 2021 للمنظمة العالمية لمصممي السينوغرافيا ومعماريي وتقنيي المسرح – OISTAT، حيث سنقدم فيما يلي تلخيصاً يومياً موازياً للجلسات يتضمن ترجمة إلى العربية لبرنامج المؤتمر وللعناوين الرئيسية التي يتم تناولها ونقاشها في كل يوم من أيام اجتماعاته، سعياً للتعريف بالمنظمة ونشاطاتها بين العاملين في مجال السينوغرافيا والتقنيات المسرحية في العالم العربي، وفيما يلي ما تضمنه برنامج اجتماعات اليوم الرابع الاثنين 11/10/2021:

 

*  اجتماع الطاولة المستديرة/ استعراض عرض تقديمي بعنوان “تصورات مستقبلية – المنظمات غير الحكومية في الفنون”: خلال العام 2020، ظل الناس يتواصلون مع بعضهم البعض عبر الإنترنت، وفي هذه السنة وأملاً بالاستمرار في تقوية الروابط ودعم الحوار بين الشركاء في المسرح، تمت دعوة مجموعة من الضيوف البارزين الممثلين لمجموعة متنوعة من المنظمات غير الحكومية الفاعلة في مجال الفنون، وذلك للتحدث عن الآلية التي تمكنت المنظمات عبرها من إعادة التواصل بين العاملين في المسرح خلال فترة الوباء، وكيف حافظت تلك المنظمات على مجاراتها للتطورات في هذا العالم سريع التغير، وقد تولت إدارة جلسة الطاولة المستديرة السيدة “وان جونغ وي” المديرة التنفيذية لـ “المنظمة العالمية لمصممي السينوغرافيا ومعماريي وتقنيي المسرح – OISTAT”، حيث تمت دعوة كل متحدث كي يقدم منظمته ويعرف الآخرين بها ويطلعهم على التحديات التي واجهتها المنظمة خلال فترة انتشار الوباء، وكي يشرح الآليات التي تفاعلت من خلالها منظمته مع تلك التحديات وتصدت لها. كما تضمنت الجلسة حلقة نقاش لمدة 20 دقيقة سمحت لتلك المنظمات غير الحكومية بالتفاعل مع بعضها وتبادل النقاش، وقد توجهت هذه الجلسة إلى المهتمين بالتعرف أكثر على آليات عمل المنظمات غير الحكومية، وإلى المهتمين بالتعرف على طرق التواصل مع تلك المنظمات افتراضياً إن لم يكن فعلياً بسبب توقف الفعاليات الحضورية حالياً بسبب إجراءات انتشار الوباء، حيث هدفت الجلسة إلى تزويد الحضور ببعض النصائح والتوجيهات الذين يحاولون خوض هذا التحول ويسعون إلى مواجهة تلك التحديات.

—————————————

 

*  فعاليات “المعرض العالمي للتصاميم المسرحية 2022 – WSD ” – طرق الأولين في تكوين المعرفة: ثمة جبل يعرف باسم “الأخوات الثلاثة” يقع بالقرب من بلدة “كانمور” في مقاطعة “ألبيرتا”، ما بين جامعة “كالجاري” و”منتزه بانف الوطني”، وهو جبل مشهور بقممه الثلاث ويعد معلماً بارزاً في المنطقة، ولقد شكل هذا الجبل مصدر إلهام لفريق عمل “المعرض العالمي للتصاميم المسرحية – WSD”، نظراً لكون هذا المعرض أيضاً يعد حدثاً مكوناً من عدة مجالات رئيسية تعتبر قمماً في مجالات التصميم وكأنه محاكاة لجبل “الأخوات الثلاثة”، لذا فإن الشعار والرؤية المحاكية لقمم جبل “الأخوات الثلاثة” في هذا المعرض تتجلى في الأخوات الثلاثة التاليات: الأخت الكبرى متمثلة في موضوع “طرق الأولين في تكوين المعرفة”، والأخت الوسطى متمثلة في موضوع “السينوغرافيا البيئية”، والأخت الصغرى متمثلة في “صيغ الوقائع المتعددة”، وبما أن الأخت الكبرى في شعار ورؤية جبل “الأخوات الثلاثة” في هذا الحدث السينوغرافي تتمثل في موضوع “طرق الأولين في تكوين المعرفة” فقد تم تنظيم عدة نشاطات تستحضر الثقافات الأصلية المحلية وتستقطبها إلى هذا الحدث العالمي المتعلق بصناعة المسرح والذي يعد يمثابة “احتفال سينوغرافي”، وتم الترحيب بالجميع للانضمام والتعرف أكثر على موضوع “طرق الأولين في تكوين المعرفة” والذي قدم التعريف عنه “هانتر كاردينال” مدير “كتابة القصة” في وكالة “ناهيوين”، حيث قدم “كاردينال” في هذه الجلسة عرضاً تقديمياً كان قد سبق وقدنه ضمن فعالية كانت قد أقيمت في الخامس من أغسطس، كما قدم نقاشاً جديداً خلال جلسات “المؤتمر العالمي”.

المتحدث في هذا الجلسة: السيد “هانتر كاردينال” وهو ممثل ومهندس معماري مختص بالدراسات الأسطورية المحلية، وهو شريك مؤسس ومدير “كتابة القصة” في وكالة “ناهيوين” وهي وكالة مقرها في مدينة “إدمونتون” في مقاطعة  “ألبيرتا”، تعمل كصلة وصل بين السكان الأصلين وغير الأصليين، ومن الجدير بالذكر أنه قد تم تكريم “هانتر” في 2018 من قبل مجتمعه كأفضل ممثل في مدينة “إدمونتن” وحاز مركزاً ضمن  قائمة المرموقين “أفضل 40 شخصاً مرموقاً ممن هم تحت سن الـ 40″، ثم في بدايات 2019 نالت مسرحيته الأولى “بحيرة الغرباء” استحساناً شعبياً وحازت على استحسان النقاد، وكان قد شارك في كتابتها مع أخته، كما كان شريكاً في إنتاجها مع “فرنغ ثياتير”، و”هانتر” معني جداً بالثقافات المحلية، فهو إما يكون منشغلاً في تعريف الناس على وجهات النظر القديمة نحو العالم والطرق التي عاش بها الأولون، أو يكون منشغلاً بالتواصل مع ثقافة بيئته عبر التواصل معها خلال احتفالاتها أو إعادة توزيع أغانيه المفضلة منها على آلة المندولين.

 

—————————————

* جلسة نشاطات اللجان – انتخاب رئيس اللجنة الفرعية لتصميم الصوت وتضمنت :حيث عُقدت في هذه الجلسة انتخابات رئيس جديد للجنة الفرعية لتصميم الصوت وذلك للولاية القادمة والتي مدتها أربع سنوات، حيث في هذه السنة انتهت ولاية السيد “جو بينو” الرئيس الحالي للجنة الفرعية لتصميم الصوت في “المنظمة العالمية لمصممي السينوغرافيا ومعماريي وتقنيي المسرح – OISTAT”، وقد توجه له الجميع بالشكر على إنجازاته والتزامه التي وسعت آفاق الإمكانيات المنوعة للجنة الفرعية لتصميم الصوت، مع التأكيد على التزام السيد “جو” في تقديم الدعم والمساعدة للرئيس المنتَخب حديثاً في المشاريع القادمة.

———

* جلسة نشاطات اللجان – انتخاب رئيس اللجنة الفرعية لتصميم فضاءات العرض: حيث عُقدت في هذه الجلسة الانتخابات الرئاسية للجنة الفرعية لتصميم فضاءات العرض وذلك للولاية القادمة والتي مدتها أربع سنوات، حيث في هذه السنة انتهت ولاية “روب إيستام مولينز” و”فيونا وات” وهما الرئيسان الحاليان للجنة الفرعية لتصميم فضاءات العرض في “المنظمة العالمية لمصممي السينوغرافيا ومعماريي وتقنيي المسرح – OISTAT”، وقد توجه الجميع لهما بالشكر على إنجازاتهما والتزامهما التي وسعت آفاق الإمكانيات المنوعة للجنة الفرعية لتصميم فضاءات العرض، مع التأكيد على التزامهما في تقديم الدعم والمساعدة للرئيس المنتَخب حديثاً في المشاريع القادمة، ومن الجدير بالذكر ثمة مرشح وحيد قد ترشح لانتخابات رئاسة لجنة تصميم فضاءات العرض وهي “جينيفر روز آيفي” من الولايات المتحدة الأمريكية، وقد أدلى أعضاء اللجنة ممن يحق لهم التصويت بأصواتهم خلال هذه الجلسة.

 

(اللجنة الفرعية هي مجموعة تركز على مجال محدد تحت رعاية “المنظمة العالمية لمصممي السينوغرافيا ومعماريي وتقنيي المسرح – “OISTAT حيث تضم لجنة تصميم الأداء التابعة “المنظمة العالمية لمصممي السينوغرافيا ومعماريي وتقنيي المسرح – “OISTAT أربع لجان فرعية هي: لجنة تصميم الأزياء المسرحية ولجنة تصميم الصوت ولجنة تصميم الإضاءة ولجنة تصميم فضاءات العرض).

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح