أخبار عاجلة

تضامنا مع فلسطين افتتاح الدورة 19 من ايام قرطاج المسرحية بالنشيد الفلسطيني وغياب مظاهر الأحتفال 

انطلق حفل الافتتاح بعزف النشيدين الفلسطيني و التونسي تعبيرا من ادارة المهرجان عن تضامنها و مساندتها للقضية الفلسطينية و نصرة للقدس غداة اعترف الادارة الامريكية بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني. 
و قررت إدارة المهرجان إلغاء العروض الاحتفالية في شارع الحبيب بورقيبة قبل حفل الافتتاح تضامنا مع فلسطين، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس.
وقال حاتم دربال مدير المهرجان في كلمة الافتتاح “فلتكن بدايتها الاعتراف بالجميل لمن سبقوا فأسسوا وتداولوا على تجذير هذا الحوار المسرحي العربي والأفريقي وآمنوا بحتمية انفتاحه وإنصاته لإيقاع المتغيرات وهواجس الأسئلة المستعصية حول مفاهيم الحرية وانعتاق الإنسان”، وأضاف “دور الفكر والفنون والرؤى والمقاربات الإبداعية عموما تقريب الفجوة بين الهنا والهناك، وفي استئصال دابر التسلط والغطرسة والعنصرية والكراهية والعنف، وليكن اعترافا لهم بالفضل وإقرار بالصبر حافزا لتعميق فلسفة المهرجان وتطوير علاقاته وروافده الفنية والفكرية وإبرازه كقطب من أقطاب التواصل والتحابب والتثاقف وإرساء قيم الجمال المشتركة”.
وتتنافس على جوائز المسابقة الرسمية للمهرجان -التي عادت بعد توقف لأكثر من عشر سنوات- إحدى عشر مسرحية من تونس وبلدان عربية وأفريقية؛ واختارت لجنة المهرجان مسرحيات “التجربة” للمخرج المصري أحمد عزت الألفي، و”شواهد ليل” لخليل نصيرات من الأردن، و”صولو” لمحمد الحر من المغرب، و”سالب” لعلي دعيم من العراق، و”ستاتيكو” لجمال شقير من سوريا، و”بهيجة” للمخرج شريف عياد من الجزائر؛ إضافة إلى ثلاثة عروض أفريقية من ساحل العاج وبوركينا فاسو ومالي؛ كما تنافس تونس في المسابقة بمسرحيتين هما “فريدم هاوس” للمخرج الشاذلي العرفاوي و”الأرامل” لوفاء الطبوبي.
وكرّم المهرجان في الافتتاح عددًا من وجوه الفن المسرحي التونسي، في مقدمتهم المخرجة والممثلة الراحلة رجاء بن عمار والممثل رمضان شطا وسليم محفوظ ومحسن بن عبد الله؛ وبجانب عروض المسابقة الرسمية يقدم المهرجان أعمالًا خارج المنافسة منها 56 عرضًا تونسيًا، و14 عرضًا من دول عربية، وخمسة عروض أفريقية، وثمانية عروض أجنبية؛ كما ينظم المهرجان ورشًا تدريبية في التمثيل المسرحي، والرقص المسرحي، وصناعة الديكور، كما تعقد ندوة فكرية تحت عنوان “المسرح فكر وتفكير أيضًا” تستمر حتى السادس عشر من ديسمبر.

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.