ترشيح مسرحية مكاشفات مع سبع أخرى في “مهرجان الهيئة العربية للمسرح”

عقدت دائرة السينما والمسرح مؤتمرا صحفيا للاحتفاء بمسرحية “مكاشفات”، بحضور الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة العراقية ومدير عام دائرة السينما والمسرح وكالةً جابر الجابري مع عدد كبير من الفنانين العراقيين، واحتفى الحضور بترشيح مسرحية “مكاشفات” مع سبع مسرحيات عربية أخرى من بين 130 عرضا مسرحيا في “المهرجان العربي للهيئة العربية للمسرح”.

وأكد الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة “عندما تنتقل مسرحية “مكاشفات” لتكاشف الدولة الصديقة والشقيقة الكويت وعبر الشارقة وسلطانها وأميرها وشيخها من ضمن مئات الأعمال المشاركة ويتم اختيار سبع أعمال فقط، فإن المطلوب منا جميعا أن نكسر جدران وحواجز وقيود مفروضة على كلّ وجود ودور عراقي”.

وأضاف أن دائرة السينما والمسرح تحمل رسالة كبيرة وشاقة في نقل الغموض المحيط في الوجه العراقي، ويكسرون حواجز مفروضة من أشقاء وأصدقاء ينقلون عنا لوحة الدم وصورة العنف والقتل والتفخيخ، حتى إن الملتقى سواء كان عربيًّا أو أجنبيًّا يتخيل هذا البلد أنه عبارة عن كومة من الأشلاء والأنقاض.

وأكمل “أما هذا الإبداع الذي يفوز ويتقدم على مئات الأعمال والمشاركات والمساهمات وكذلك العقل والفن والقلم العراقي، فإنه ممنوع من التداول، لهذا فنحن لسنا فقط نفخر بالمشاركة والفوز والدور الذي نقوم به وإنما نفخر بطاقاتنا ومواهبنا وإمكاناتنا الفنية”.

وعبرت الدكتورة شذى سالم عن فرحها لمشاركة العراق التي كسرت الحواجز الموجودة، صحيح كانت هناك مشاركات سابقة لكن لم تكن بهذا العمق إذ كان هناك منافسة شريفة في المهرجان.

وأوضح المخرج غانم حميد أن مشاركات الوفد العراقي لم تقتصر على العرض المسرحي، وإنما قدم الوفد العراقي ورقة عمل للباحث جبار جودي بعنوان “العابر والمنفلت والمحتمل والتقنية والفكر والخيال في المسرح الحديث”، وورقة عمل لمصمم السينوغراف سهيل البياتي بعنوان “لبنى والعلائق بين السينوغراف والعرض”، في ندوة تحت عنوان “الميديا والوسائط والمسرح بين التجاور والتحاور”، كما لم تخل مشاركات الوفد العراقي في ورش العمل الأخرى كان منها “السينوغراف وتقنية الجسد”.

وأعلن حميد عن اتباع سياق بإقامة مؤتمر صحفي وثقافي عن أي تجربة تأتي بنتائج طيبة تحمل اسم العراق لتبيان الصورة عن طريق الطروحات والنقد التي تسهم بدورها في إعلاء شأن التجربة المسرحية.

وعرضت مسرحية مكاشفات في العراق يومين متتاليين، في 6 و7 كانون الثاني/ يناير من العام 2016، وهي من إخراج غانم حميد وإعداد قاسم محمد وتمثيل شذى سالم بدور عائشة بنت طلحة ميمون ألخالدي بدور الحجاج بن يوسف الثقفي، والفنان فاضل عباس في دور خادم العرض.

 

نجلاء الطائي

http://www.arabstoday.net/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.