(تحت السما).. عرض مونودرامي يحاكي الوجع السوري

استضاف مؤتمر صحفي عقد صباح أمس، في فندق سمايا في دبي، فريق عمل العرض السوري المونودرامي (تحت السما.. آلام أم سوريا على مقام الفن) وهم: المخرج ماهر الصليبي، والممثلة يارا صبري، والكاتبة فاديا دلا، وتحدث الحضور عن تفاصيل هذا العرض الذي ينهل من الوجع السوري الراهن ويحاكي بعض تفاصيل ما يجري من آلام وتشرد ومعاناة إنسانية.

الجدير بالذكر أن هذا العمل المسرحي سيبدأ عرضه في الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم بعد غد على مسرح المركز الاجتماعي والمركز الفني في مول الإمارات في دبي، ويستمر على مدى ثلاثة أيام حتى 19 فبراير/‏شباط الحالي، وتستغرق مدة العرض 50 دقيقة.
كاتبة النص فاديا دلا أشارت إلى مضمون النص بوصفه يقارب الوجع السوري بطريقة غير مباشرة، موضحة أن كتابة هذا النص قد استغرقتها ما يقارب الخمسة شهور، وأنها حرصت على تقديم جزء من الواقع السوري الحالي، أما حكاية العمل بحسب ما وصفته دلا، فهي تسرد مضمون النص على لسان أم سورية (يارا صبري) التي فقدت أولادها في الحرب، وخسرت معهم كل معنى للحياة، وعادت لتروي الذكريات التي اختلطت بالدماء.
بدورها عبرت الفنانة يارا صبري عن سعادتها ببطولة هذا العمل، لا سيما وأنها تعود إلى المسرح بعد غياب امتد نحو تسع سنوات، منذ قدمت في العام 2007 مع ماهر صليبي دور البطولة النسائية في مسرحيته (فوتوكوبي)، وها هي الآن تعود إلى الخشبة، لتجسد دور الأم الثكلى بالفقد.
أما ماهر الصليبي، فعبر بدوره عن صعوبة الحفاظ على الإيقاع في المسرح المونودرامي، وهو الذي تطلب منه جهداً مضاعفاً، كما نوه بأن العرض رغم كونه ينتمي إلى المونودراما إلا أنه يتقاطع مع شخوص أخرى، وهم بالضرورة شخصيات مكملة تضيف إلى مضمون العمل وعناصر الفرجة فيه.

 

http://www.alkhaleej.ae/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.