أخبار عاجلة

بينما كنت أنتظر: أنا في غيبوبة… إذن أنا موجود!

00000-1

 

بينما كنت انتظر مسرحية من تأليف محمد العطار وإخراج عمر ابو سعدة تجول مدنا أوروبية عديدة بعد مشاركة في مهرجان أفينيون للمسرح الصيف الماضي وفي مهرجان خريف باريس في عروض على خشبة مسرح لوتارماك بين 12 و15 أكتوبر.

التقت علياء قديح المخرج عمر ابو سعدة وسينوغراف المسرحية بيسان الشريف للحديث عن هذا المسرحية التي تدور حول سوريا اليوم في زمن الحرب وعن الحياة على وقع الانفجارات والقنابل وتأثيرها على مصائر الأفراد.
القصة تنطلق من تعرض الشاب “تيم” للضرب على أحد الحواجز في دمشق ودخوله في غيبوبة طويلة يدخل على إثرها أفراد عائلته وأصدقاءه في مواجهات مع بعضهم ومع أنفسهم في الوقت الذي يواصل فيه الغائب مراقبة أفراد العائلة وتحولات المدينة والبلاد.
بينما كنت أنتظر مسرحية عن جيل الشباب الذي دفع الثمن غاليا في هذه الحرب السورية التي فلت زمامها اليوم من أيدي السوريين فأصبح الكل في حالة انتظار بمن فيهم المصابين بالغيبوبة وهي حالة من بين الحياة والموت، اليأس والأمل. كما تطرح المسرحية سؤال جدوى المسرح اليوم للحديث عن تاريخ سوريا المعاصر وأهميته لفهم التحولات الحاصلة.
العلاقة بين الكتابة والإدارة والسينوغراف وثيقة في هذا العمل المتعدد الوسائط والذي يشكل فيه تصميم المساحة جزءا مهما للدلالة على وجود عالمين متباينين، عالم الواقع وعالم الغيبوبة وما بعد الموت الذي فيه كل شيء مسموح حتى تحقيق الأحلام!
http://all4syria.info/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.