بيان صحفي توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العربية للمسرح و مكتب التربية العربي لدول الخليج

 

توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة العربية للمسرح و مكتب التربية العربي لدول الخليج

د. القرني : المسرح المدرسي سبيل لتنمية الشخصية و الانتماء الوطني.

اسماعيل عبد الله : المسرح المدرسي أساس تنمية المسرح عامة، و تنمية مجتمع يؤمن بالحوار.

 

وقعت في مقر الأمانة العامة للهيئة العربية للمسرح بالشارقة، مذكرة تفاهم بين مكتب التربية العربي لدول الخليج و مثله المدير العام د. علي بن عبد الخالق القرني، و الهيئة العربية للمسرح و مثلها الأمين العام اسماعيل عبد الله، ليدشن الطرفان بهذا التوقيع مرحلة جديدة من التعاون من أجل تنمية المسرح المدرسي في دول الخليج، إذ تؤسس هذه المذكرة لفتح آفاق التعاون في مجالات النشر و التوثيق و التأهيل و إقامة المسابقات و المهرجانات، كما تفضي إلى جعل المسرح مكوناً أساسياً من المجتمع و البيئة المدرسية التي تتجاوز أسوار المدرسة و حدودها ليصل تأثيرها إلى قطاعات المجتمع المختلفة من خلال الأسرة.

يأتي توقيع هذه المذكرة استجابة لطموحات و برامج يعمل عليها مكتب التربية العربي لدول الخليج بالتعاون مع وزارات التربية المختلفة في المنطقة، و إنفاذا لاستراتيجية تنمية المسرح المدرسي في الوطن العربي و التي أطلقتها الهيئة في مايو 2015، و التي تتضمن خطة تنمية عشرية.

مذكرة التفاهم نصت على أن يشكل الطرفان لجنة مشتركة تضع الخطط التفصيلية للعمل على إنفاذ برامج “استراتيجية تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي” في الدول الأعضاء بمكتب التربية العربي لدول الخليج، و أن يسمِّي مكتب التربية العربي لدول الخليج مندوبًا لعضوية “اللجنة العربية لمتابعة استراتيجية المسرح المدرسي” التي تعمل الهيئة من خلالها على متابعة تنفيذ برامج الاستراتيجية.

كما نصت المذكرة على أن يتعاون الطرفان في تفعيل المسرح المدرسي في دول الخليج من خلال إنفاذ برامج “استراتيجية تنمية المسرح المدرسي في الوطن العربي” بالشراكة مع وزارات التربية و التعليم و في تنظيم مهرجان المسرح المدرسي لدول الخليج والحلقات البحثية والورش التأهيلية، و كذلك نشر الثقافة المسرحية في المجتمع المدرسي وترسيخ القيم  السمحة التي تساهم في بناء أجيال قادرة على التعبير عن ذاتها، معتزة بانتماءاتها الوطنية من خلال رفع روح المواطنة لدى الطلبة في مختلف المراحل.

و نصت المذكرة على تواصل  “مكتب التربية العربي لدول الخليج، والهيئة العربية للمسرح ”  مع ” المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم” لوضع خطة لإيصال (استراتيجية تنمية المسرح في الوطن العربي) إلى اجتماع وزراء التربية والتعليم العرب القادم لاعتمادها.

و من أجل ترسيخ قيمة المسرح المدرسي يعمل الطرفان على برمجة وإحياء “اليوم العربي للمسرح المدرسي” والذي يصادف الخامس من مايو من كل عام، اعتبارًا من عام 2016م.

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.