بنغازي: ندوة حول المخرج الراحل/ علي بحيري

أقام قسم المسرح والسينما بكلية الإعلام جامعة بنغازي أمس الإثنين، ندوة حول المخرج والفنان المسرحي الليبي الراحل (علي بحيري)، والتي خُصصت للحديث حول تجربته الإبداعية المسرحية من حيث التأليف والتمثيل والإخراج.

شارك في الندوة المخرج والكاتب المسرحي علي الفلاح والمخرج أحمد ابراهيم والفنان محمد لامين والفنان ميلود العمروني والفنان سعد العريبي والمخرج عاشور بوشوق والفنان محمد الصادق والأستاذ طارق الجحاوي، وأدارها الفنان والأستاذ بقسم المسرح جمال زايد. وأشرف على إنجازها وإعدادها المخرج ورئيس قسم المسرح الأستاذ نور الدين الشيخي.

الفنان علي بحيري بدأ حيانه الفنية في نهاية عقد الستينيات من القرن الماضي حيث كانت باكورة أعماله المسرحية في مجال التمثيل في عام 1969 من خلال مسرحية ”حلّال المشاكل”، ثم توالت الأعمال المسرحية التي شارك فيها ممثلاً أو كاتباً أو مخرجاً، نذكر منها: ”الخطّاب الثلاثة“ والتي كتبها عام 1970، كما أخرج عام 1971 مسرحيتي ”يوم في الجنة“ و“الشقة جوها هلها“.

وفي عام 1983 أخرج مسرحية ”أنا مش طرزان“، وفي عام 1996 ألّف وأخرج مسرحية ”النفّاقة“، وفي عام 2002 ألُف وأخرج مسرحية ”عروس البحر“ والتي قام مجلس الثقافة العام بطبعها ونشرها. وأخرج مسرحية ”الخادم الأخرس“ وهي من المسرح العالمي.

وفي عام 2003 أخرج مسرحية ”الدرس“ وفي عام 2004 ألّف وأخرج مسرحية ”سامحني يابابا“. كما ألّف مسرحية ”البنت الشويطرة“ وشارك في التمثيل فيها.

ومن مسرحياته التي ألّفها وبٌثت في التلفزيون في عقد السبعينيات مسرحية ”البنت كريميسة“، وكان آخر أعماله ”الطريق إلى تار“ا عام 2017، بالإضافة إلى غيرها من الأعمال المسرحية والتي خلّدت مسيرته الفنية. رحمه الله رحمة واسعة.

* المصدر/ (وال)، 28 سبتمبر 2021

libya-al-mostakbal.org

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح