بعد دمشق وحمص وطرطوس.. مسرحية اختطاف لأيمن زيدان على مسرح دار الأسد للثقافة باللاذقية

قدمت فرقة المسرح القومي السوري اليوم على خشبة دار الأسد للثقافة في مدينة اللاذقية مسرحية “اختطاف” للمخرج أيمن زيدان التي أعدها بالتعاون مع محمود الجعفوري عن نص الكاتب الايطالي “داريو فو” وذلك بعد أن تم عرضها في دمشق وحمص وطرطوس.

ويتحدث العرض عن محاولة اختطاف صاحب مصانع وشركات سيارات ايطالي “أجيلي” واتهام العامل لديه “انطونيو” باختطافه بعد أن قام بإنقاذه من دون معرفة هويته.. واللبس الذي حصل بين الشخصيتين في المستشفى نتيجة العثور على الأوراق الرسمية لانطونيو في مكان الحادث وإجراء عملية تجميل لوجه رجل الأعمال بناء على صور انطونيو في إطار من الهزلية والكوميديا الساخرة طوال العرض.

والعرض من إنتاج مديرية المسارح والموسيقا في وزارة الثقافة وساعد في الإخراج الفنانان خوشناف ظاظا وحسن دوبا وأداء كل من لجين اسماعيل ولوريس قزق ونجاح مختار وتوليب حمودة وانطوان شهيد وخوشناف ظاظا فيما شارك خلف الكواليس كل من عماد حنوش في الاضاءة واياد عبد المجيد بالصوت وصمم الإعلان هاني جبور والمكياج لخولة الونوس ومدير منصة سمير أبو عساف.

وأوضح الفنان أيمن زيدان في تصريح لـ سانا عقب العرض أن المسرحية تحمل إسقاطا غير مباشر على الواقع الذي نعيشه في سورية.. وتسلط الضوء على تحكم الاقتصاد بالأنظمة في العالم الغربي.

وبين زيدان أن ظروف العرض والأداء الصعب إلى جانب الحرص على توزيع الوقت والعروض في أكثر من محافظة تفرض اقتصار عرض المسرحية في اللاذقية ليومين فقط مؤكدا أن عرض المسرحية بحد ذاته في أكثر من محافظة يدل على أن “المسرح القومي موجود ويقدم عروضه خارج العاصمة”.

بدوره أشار مدير ثقافة اللاذقية مجد صارم في تصريح مماثل إلى ان عرض العمل في اللاذقية يأتي ضمن خطة الوزارة لإقامة أنشطة ثقافية جوالة بين المحافظات بما يسمح في تقديم أعمال جديدة في كل محافظة سواء مسرحية أو فنون شعبية و حفلات كورال أو غناء لافتا إلى ان العمل نجح في رسم البسمة لدى الجمهور وخلق حالة من التفاعل بين العرض والجمهور.

وأكد صارم أن المديرية ستواصل عملها لجذب مثل هذه الأعمال وعرضها على مسرح دار الأسد للثقافة ولا سيما أن جمهور اللاذقية ذواق ومتعطش للأعمال الفنية بأشكالها في ظل ظروف الحرب المفروضة على الشعب السوري.

sana.sy

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.