بالصور .. الهيئة العربية للمسرح تزور جمعية المسرحيين الموريتانيين

نشر / محمد سامي موقع الخشبة

قام وفد من الهيئة العربية للمسرح، مساء الخميس، بزيارة مقر جمعية المسرحيين الموريتانيين، من أجل التباحث حول مستقبل الشراكة بين الطرفين، حيث كانت الزيارة مناسبة قدمت فيها الجمعية حصيلة عملها في مجال المسرح طيلة عشر

سنوات، وخصوصا مهرجان المسرح المدرسي الذي تنطلق نسخته الثامنة بعد أربعة أيام، والذي يرجع في تأسيسه وتمويل نسخه الثلاثة الأولى إلى الهيئة وإلى حكومة الشارقة، كما قدمت الجمعية ورش التدريب التي تنظمها بشكل مستمر، والعروض المسرحية التي تنتجها ومشاركتها في المهرجانات المسرحية العربية.

بابا ولد ميني رئيس الجمعية، رحب بوفد الهيئة العربية للمسرح، وشكر جهودها في مجال النهوض بالمسرح العربي عموما والموريتاني على وجه الخصوص، وأكد إصرار جمعية المسرحيين الموريتانيين على العمل الدؤوب سواء تلقت دعما ماديا من شركائها أو لم تتلق أي دعم، مشيرا إلى مواصلة مسيرة مهرجان المسرح المدرسي رغم توقف دعم الهيئة العربية للمسرح منذ أربع سنوات ورغم تأخر وتواضع دعم الوزارات الوصية، واختتم حديثه باسم منتسبي وأعضاء الجمعية على أن الجمعية ستمضي قدما في تأسيس جيل يفهم المسرح ويتذوقه و يعيشه خبزا وأكسجينا وستتنكب المستحيل من أجل مسرح وطني ناضج وجاد.

الأمين العام للهيئة الأستاذ اسماعيل عبد الله، أعرب عن ارتياحه وسعادته بجهود جمعية المسرحيين، وتثمينه للشراكة المثمرة بين الجمعية وهيئته، مؤكدا استعداده شخصيا واستعداد الهيئة العربية للمسرح واستعداد عرابها الشيخ سلطان محمد القاسمي لمواصلة دعم المسرح الموريتاني ومواصلة الشراكة مع جمعية المسرحيين الموريتانيين كشريك استراتيجي.

جدير بالذكر أن الأمين العام للهيئة العربية للمسرح يزور موريتانيا برفقة مسؤول الإعلام الأستاذ غنام غنام، ومنسق مهرجان المسرح المغاربي الأستاذ حسن النفالي، بدعوة من وزارة الثقافة والصناعة التقليدية من أجل التفكير في مشاريع مستقبلية تخدم المسرح الموريتاني.

حضر اللقاء المكتب التنفيذي لجمعية المسرحيين الموريتانيين ولفيف من منتسبي الجمعية والأستاذ عدنان ولد بيروك المستشار بوزارة الثقافة ومدير الثقافة والفنون اوليد الناس ولد هنون.

واستقبل الوفد من قبل المكتب التنفيذي لجمعية المسرحيين الموريتانيين برئاسة الأستاذ بابا ولد ميني ومؤطرو المهرجان الوطني للمسرح المدرسي وأعضاء من الجمعية وقد استهل اللقاء بالتعريف بأنشطة الجمعية وتاريخها من خلال معرض الصور الذي زين به المقر زالذي يقدم لتاريخ الجكعية ونشاطها من دورات تدريبية وعروض مسرحية و مهرجانها السنوي بعد ذالك قدم هذا التاربخ على شكل فلم يجسد التاريخ الحافل للجمعية بعدها كانت مداخلة رئيس الجمعية الذى رحب بالضيوف وشكرهم وأبان عن امتنانه لجهود الهيئة العربية لللمسرح السباقة لدعم المسرح في موريتانيا وتمنى من القائمين على الهيئة مواصلة دعم المهرجان حتى يتوسع وتكون الاستفادة منه اكبر ..

مسؤول التكوين بالجمعية عبد الفتاح سلي شكر الهيية ورحب بها وأظهر ما تقوم به الجمعية في مجال التاطير والتكوين الذي  يعتبر الشريان الذى يغذي الجمعية والساحة المسرحية ..

 وصرح الأمين العام للهيئة العربية للمسرح أن الهيئة لم ولن تتوقف عن دعم المهرجان وإنما لم تعد صياغة اتفاق جديد بين الجمعية والهيئة وأعرب عن استعدادهم لدعم المهرجان ومساندته وأنهم يسعون في إطار مشروع شامل  لإنشاء معهد متخصص بفنيات المسرح وتنظيم مهرجان محلي كبير يشارك فيه جميع المسرحيين الموريتانيين،بعد مداخلة الأمين تناول الحديث المستشار القانوني بوزارة الثقافة الأستاذ عدنان ولد بيروك الذي قدم شهادة في حق جمعية المسرحيين الموريتانيين حيث أشاد بصدقهم وإيمانهم بالمسرح وتضحياتهم الجسيمة رغم الصعاب ورغم الظروف قائلا بأن “جمعية المسرحيين الموريتانيين تستحق الدعم المحلي والدولي “

الوفد و أعضاء من الجمعية لحظة دخول المقر

اعضاء الجمعية

 

من أعضاء الجمعية

من أعضاء الجمعية

 

صورة جماعية للوفد و أعضاء الجمعية و ممثلي وزارة اللثقافة

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.