جانب من فعاليات الدورة ال11 لمهرجان أيام المسرح للشباب

انطلاق الدورة ال11 لمهرجان أيام المسرح للشباب تحت شعار (الشخصية المسرحية)

انطلقت أعمال الدورة ال11 لمهرجان أيام المسرح للشباب مساء اليوم الثلاثاء تحت شعار (الشخصية المسرحية) بمشاركة سبع فرق مسرحية شبابية ويستمر حتى الأول من ديسمبر المقبل.

وبدأ المهرجان الذي تنظمه الهيئة العامة للشباب برعاية وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح بتقديم مسرحية (رسالة إلى) لفرقة مسرح الشباب من تأليف واخراج الفنان نصار النصار ومشاركة نخبة من الفنانين الشباب.

وأكد المدير العام للهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري إن استمرار المهرجان للعام ال11 على التوالي يعد تأكيدا أن الحركة المسرحية الشبابية في الكويت تسير بخطى ثابتة بفضل هذه الإبداعات الشبابية التي حازت جوائز كثيرة محليا وخارجيا.

وقال المطيري في تصريح للصحافيين عقب الافتتاح إن المهرجان الذي يتضمن سبعة عروض مسرحية تتنافس على الفوز ب 13 جائزة بفروع المسرح له إسهامات مهمة بتطور الحركة المسرحية في البلاد.

وأضاف المطيري أن الهيئة تسخر كل إمكانياتها لدعم الشباب في المجال المسرحي لتطوير المسرح الكويتي وإتاحة الفرص أمامهم لابراز إمكانياتهم وقدراتهم الفنية تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية لرعاية وتمكين الشباب في كل المجالات الشبابية.

وأوضح أن رؤية الهيئة ترتكز على أن الشباب يمثلون شريكا مبدعا ومنتجا للهيئة إيمانا منها بالطاقات الإبداعية الشابة القادرة على تحقيق التنمية والريادة في شتى المجالات.

وأعرب عن الشكر للشباب المسرحيين المبدعين على جهودهم المميزة في الارتقاء بالحركة المسرحية الشبابية الكويتية التي تجسدت بمشاركتهم الفعالة في المهرجان.

ونوه المطيري بجهود الجهات المشاركة في الاعداد للمهرجان لاسيما لجنتي التحكيم والفنية متمنيا النجاح والتوفيق لجميع الشباب والتنافس الشريف على جوائز المهرجان.

من جانبه قال مدير المهرجان محمد عبدالرسول إن المهرجان وعلى مدى نسخه الماضية أسهم في تحقيق قفزات بالمسرح الشبابي الكويتي ما مكن من تحقيق العديد من الإنجازات على المستويات المحلية والخليجية والعربية.

وأضاف عبدالرسول أن المهرجان شكل أيضا حاضنة للمواهب الشبابية المسرحية مما جعله حدثا ثقافيا فنيا مهما ينتظره الشباب عاما بعد عام مؤكدا أن المسرح ما زال المنارة الثقافية والحضارية التي ترتقي بالشعوب.

وذكر أن اختيار شعار المهرجان (الشخصية المسرحية) مرده إلى أن الشخصية أهم عنصر على خشبة المسرح لأن الممثل يعبر عن النص وفكرته بأدائه للشخصية ما يتطلب الاهتمام بتطوير الأداء التمثيلي للفنان.

ويشمل المهرجان تقديم سبعة عروض وهي بجانب مسرحية الافتتاح مسرحيات (تحت التراب) لفرقة تياترو ومسرحية (مجاريح) لفرقة (ستيج قروب) ومسرحية (الذكرى السابعة) لفرقة مسرح الخليج العربي و (ريا وسكينة) للمسرح الشعبي ومسرحية (عطسة) فرقة المسرح الكويتي اضافة لمسرحية (عوماس) لفرقة (باك ستيج).

وشهد حفل الافتتاح تكريم كوكبة من المسرحيين الذين كان لهم دور في إثراء الحركة المسرحية الشبابية والمهرجان خصوصا وهم الإعلامي علي كمال والمخرج الدكتور عادل المزعل والفنانون ميثم البدر وأسامة المزيعل وأحمد العوضي ويعقوب عبدالله وأحمد الحليل وعصام الكاظمي ومحمد الحملي.

وشمل التكريم أيضا الفنانين عبدالمحسن العمر وحمد العماني وحسين المهدي ومحمد الرمضان وعبدالعزيز النصار وخالد مظفر كما تم تكريم رئيس اللجنة الفنية الفنان عبدالله العابر وأعضاء اللجنة ورئيس لجنة التحكيم الدكتور خالد عبداللطيف رمضان وباقي أعضاء اللجنة ومنهم الفنان القدير عبدالرحمن العقل والمخرج حسين المفيدي.

———————————————
المصدر : مجلة الفنون المسرحية – كونا

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.