النص المسرحي ينتظر تاء التأنيث

في العقود الأخيرة ازدهرت كتابات المرأة في مختلف حقول الأدب، وخاصة الرواية والقصة، حتى قرأنا مصطلحات مثل «الأدب النسوي»، وتناوله العديد من النقاد من عدة أبعاد، وبات هناك من يتحدث عن المرأة الحكاءة حفيدة شهرزاد، ولكن الملاحظ في الحالة العربية ندرة واضحة في النصوص المسرحية المكتوبة بأقلام النساء، فهل الأمر يتعلق بتوجه عالمي؟، فالمرأة الكاتبة لا تفضل المسرح، كما يذهب البعض، أم أن المسألة ترتبط بتراجع واضح في جانب التأليف المسرحي بصفة عامة؟..وغيرها من الأسباب الذي حاولنا الإضاءة عليها في هذا الملف انطلاقاً من قناعة أن إقبال المرأة على كتابة النص المسرحي سيقدم إضافة لافتة، ويمنح الخشبة مذاقاً خاصاً كما حدث في السرد.

https://www.alkhaleej.ae/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح