أخبار عاجلة

«المهرجان العربي» يكرّم رموز المسرح الكويتي

بحضور الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الكاتب الإماراتي إسماعيل عبدالله، وأعضاء اللجنة العليا للمهرجان، يُعقد غداً مؤتمر صحافي في قاعة عبدالرزاق البصير بمبنى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، للإعلان عن أنشطة الدورة الثامنة لمهرجان المسرح العربي، التي تحتضنها الكويت خلال الفترة من 10 وحتى 16 يناير الجاري. ويُعد المهرجان الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح منذ العام 2009، وظهر للنور بناء على توجيهات حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، من المهرجانات المهمة في الوطن العربي، وحرصت الهيئة المنظمة على أن تعقد كل دورة من دوراته في دولة عربية مختلفة كل عام.

وتحتضن الكويت الدورة الثامنة تحت رعاية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. وتحمل الدورة العديد من المفاجآت لناحية الأنشطة وعدد المشاركين الذين يصل عددهم إلى 415 مشاركاً، منهم 376 يشاركون في الأنشطة المختلفة الموزعة على مسارح عبدالحسين عبدالرضا وكيفان والدسمة والمعهد العالي للفنون المسرحية.

ويضم المهرجان العديد من الأنشطة، ومنها احتفالية اليوم العربي للمسرح وتقام في العاشر من يناير، والمرحلة النهائية من التنافس على جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي للعام 2015 في نسختها الخامسة، ويتنافس عليها ثمانية عروض، هي «التلفة» إخراج نعيمة زيطان، لفرقة أكواريوم من المغرب، و«زيد انزيدك» إخراج فوزي بنبراهيم، لفرقة مسرح باتنة بالجزائر، و«ك أو» إخراج نعمان حمدة لفرقة المسرح الوطني من تونس، و«سيد الوقت» إخراج ناصر عبد المنعم، لفرقة مسرح الغد من مصر، و«مدينة في ثلاثة فصول» إخراج عروة العربي، لفرقة وزارة الثقافة في سورية، و«مكاشفات» إخراج غانم حميد، لفرقة وزارة الثقافة في العراق، و«صدى الصمت» إخراج فيصل العميري، لفرقة المسرح الكويتي، و«لا تقصص رؤياك» إخراج محمد العامري، لفرقة مسرح الشارقة الوطني.

أما عروض المهرجان، والتي يتم اختيارها من قبل لجنة عربية، فهي «عطيل» إخراج مداح أحمد، لفرقة جمعية النوارس من الجزائر، و«ضيف الغفلة» إخراج مسعود بوحسين، لفرقة مسرح تانسيفت من المغرب، وعرض «العرس» الفائز بجائزة مهرجان الكويت المسرحي الأخير، فضلاً عن أربعة عروض تونسية هي «التابعة» إخراج توفيق الجبالي لفرقة تياترو تونس، و«عنف» إخراج فاضل الجعايبي لفرقة المسرح الوطني التونسي، و«ليس إلا» إخراج إنتصار العيساوي، و«برج الوصيف» إخراج الشاذلي العرفاوي لفرقة المسرح الوطني التونسي.

ويتضمن المؤتمر الفكري خمس ندوات تعقد على مدار خمسة أيام بمشاركة 30 مفكراً وفناناً صاحب تجربة، وتتناول «حقوق الفنان»، و«المتغيرات العاصفة التي تصيب العالم والمسرح»، و«أيديولوجيا الاستبداد»، و«أثر التقنيات الرقمية ومجاورتها ومحاورتها»، و«السينوغرافيا في المشهد المسرحي العربي». كما يتضمن المؤتمر مناظرة خاصة بين المسرح التجاري والمسرح الجاد، ومواجهة مع نجوم هجروا المسرح إلى التلفزيون.

ويشهد المهرجان عقد خمس ورش، تتناول «همس الصحراء» تؤطرها الفنانة البريطانية جوليا فارلي، و«المونولوج الشخصي والارتجال» تؤطرها الفنانة المصرية نورا أمين، و«التمثيل الإيمائي» يشرف عليها ويؤطرها الفنان فائق حميصي من لبنان، بالإضافة إلى الفنانة عايدة صبرا من لبنان والفنان د. نوفل عزارة من تونس.

ويشهد المهرجان تكريمات متعددة، منها تكريم عشرين من رواد المسرح الكويتي، منهم عبدالحسين عبدالرضا وسعد الفرج وسعاد عبدالله وحياة الفهد ومريم الصالح وعواطف البدر وهيفاء عادل وجاسم النبهان وخالد العبيد ومحمد المنيع وعبدالرحمن العقل وفؤاد الشطي وعبدالله الحبيل وعبدالعزيز السريع وعبدالعزيز الحداد وآخرون.

 

حسين خليل

http://www.alraimedia.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.