المهرجان الدولي للمونودرام النسائي بالجزائر يفتتح دورته الأولى بحضور وفود عربية – ابتسام بودريس#الجزائر

افتتحت صبيحة البارحة فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي للمونودرام النسائي بالجزائر تحت شعار المسرح إبداع يترجم الواقع ، بدار الثقافة وسط المدينة (ولاية الوادي) ، بحضور رئيس المهرجان أعضاء لجنة تحكيم المهرجان والوفود العربية المشاركة و الأساتذة المؤطرين للورشات.

بدأ حفل افتتاح المهرجان بعزف النشيد الوطني الجزائري ، و بعدها مباشرة ألقى السيد نبيل مسعي رئيس المهرجان كلمة شكر فيها الحضور و أثنى عليهم كما ألقت الرئيسة الشرفية الفنانة عايدة قشود كلمة شكرت فيها الحضور أيضا و أكدت على أهمية المسرح و المثابرة من أجل تطويره ومن جانبها الدكتورة جميلة مصطفى زڤاي باركت المسرحيون القادمون من مسافات بعيدة في سبيل المسرح و كلها أمل أن يحقق المهرجان الوليد في دورته الأولى نجاحا كبيرا ، متوقعة أن تكون دوراته القادمة أكثر تمكنا واستقرارا وجماهيرية و أعلنت من خلال هذه الكلمة إنطلاق الدورة الأولى من المهرجان بصفتها ممثلة لوزارة الثقافة الجزائرية..

قُدم فيلم قصير عن الراحلة الفنانة صونيا والتي سميت هذه الدورة بإسمها ، لما قدمته من فن و إبداع وتضحية طوال هذه السنوات ، وأعقب العرض مجموعة من التكريمات لمجموعة من الفنانين الفاعلين في الساحة الفنية ك السيدة عائدة قشود و المخرجة حميدة آيت الحاج و الكاتبة المصرية صفاء البيلي و أسماء أخرى

واختتم حفل الافتتاح بعرض مونودراما ” دقات ” للمخرجة والفنانة تونس آيت علي ، وهو عرض شرفي خارج التسابق ، ثم قدم العرضين الجزائريين المنافسين بالمسابقة الرسمية ” مازلت أنسة ” إنتاج تعاونية أنيس الثقافية أداء الممثلة أميرة هيلدا وإخراج الفنان العمري كعوان وعرض ” ماما ألجريا” إخراج سميرة مخسسي.

ابتسام بودريس – الجزائر

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح