المفارقة في المسرح الشعري بمصر

5605e5a6200ab

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة، صدر كتاب “المفارقة في المسرح الشعري في #مصر في الرُبع الأخير من القرن العشرين” للناقد والأكاديمي الدكتور عبدالتواب محمود عبداللطيف. الكتاب يقع في 316 صفحة من القطع الكبير، ويتضمن أربعة فصول، بالإضافة إلى المقدمة والتمهيد والخاتمة.

عرض المؤلف في المقدمة ما تمثله المفارقة من أهمية كبرى؛ للكشف عن مكنون جماليات النص الأدبي، وتمثل المفارقة في كل العصور الأدبية قديمًا وحديثًا. بينما تحدث في التمهيد عن العلاقة بين المسرح والشعر والمفارقة في المسرح الشعري على وجه الخصوص، ومدى وضوح هذا المصطلح من خلال الدراما الشعرية الحديثة.

وتناول في الفصل الأول “مفهوم المفارقة” عند اللغويين وفي الاستعمال الأدبي العربي والغربي، وإشكالية ترجمة المصطلح بينهما، وبناء المفارقة وأهدافها. وتناول في الفصل الثاني “المفارقة اللفظية” والمقصود بها، وتقسيمها إلى ثلاثة أقسام: “مفارقة الطباق – ومفارقة المقابلة – ومفارقة المخالفة”. وتحدث في الفصل الثالث عن “المفارقة البلاغية” والمقصود منها، وقام المؤلف بالتطبيق على ثلاثة محاور رئيسة “التشبيه – والاستعارة – والكناية”. وجاء الفصل الرابع والأخير بعنوان “المفارقة الدرامية” حيث تناول مفهوم المفارقة الدرامية، وتمثل المفارقة داخل البناء المسرحي من خلال “الشخصية والأحداث والزمان والمكان والحوار”.

http://www.akhbrksa.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.