المسرح الفرعوني في كتاب «مدخل إلى المسرح الفرعوني الكوريغرافي الأوبرالي» للدكتور صبحي شفيق

شتغل كتاب «مدخل إلى المسرح الفرعوني الكوريغرافي الأوبرالي»، لمؤلفه الدكتور صبحي شفيق على تصحيح المفهوم السائد لدى مؤرخي الحضارات والكلاسيكيات، حيث إن مصر لم تعرف المسرح – بالمعنى الدقيق لكلمة مسرح: أي شخصيات، وإكسسوارات، وأقنعة، وكلها تصنع مسرحًا يرتاده عامة الشعب – كما هو الحال في كل بلاد العالم.

يبدأ الكتاب بتبيان «مفردات العرض المسرحي» والتي أولها الإكسسوار. وهي كلمة تطلق على مكملات الزينة أو مكملات أثاث البيت، ثم الأقنعة ويشرحها الكاتب بأنها شخوص تتحرك فكل واحد ارتدى قناعاً، والقناع هو الشيء الوحيد الذي يحدد مسار الرؤية. ويدرس الكتاب، جملة موضوعات في الخصوص، منها: «خارج المؤسسة»، معرفاً فيه بالمسرح المتجول والذي كان رواده شباب من ذوي النزعات الأبيقورية، وهي نزعة تدخل في صميم معتقدات مصريي تلك العصور.

 

http://www.albawaba.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.