“المسرح العربي في فلسطين”.. حكاية “الخشبة الناطقة” في ربع قرن

أصدرت وزارة الثقافة الفلسطينية مؤخرًا كتاب “المسرح العربي في فلسطين 1975-2000، للكاتبة نهى عفونة العايدي والتي تعرض بالتفصيل مسيرة المسرح الفلسطيني على مدى ربع قرن، مع العودة إلى بدايات الحركة المسرحية وكيفية وصولها إلى فلسطين، وأن أدب المقاومة جزءً منها، وأن مهمة المسرح الفلسطيني صعبة جدًا، نظرًا لتأثير عوامل عدة، أبرزها البيئة المحيطة والأنظمة التي تعاقبت على حكم فلسطين.
وأشارت العايدي في تقديمها لكتابها أن المسرح الفلسطيني سعى ليكون مناضلًا بكل معنى الكلمة، فتتبعت الحركة المسرحية في هذه الفترة بالأسماء والأماكن، ثم تجيب على تساؤلها عن مدى نجاحه وتفوقه، وكذلك النشاط المسرحي في فلسطين، وأسماء الفرق وما قدمت من عروض، ورصدت الكتابةَ المسرحية، ووثقت مجموعة من العروض بالرجوع لأرشيف المسارح والعاملين فيها، أيضًا قامت بتحليل بعض النصوص في التأليف والأداء وعناصر النص الدرامي من حبكة وشخوص وصراع وحوار ولغة وغيرها، محاولة في نهاية الدراسة استجلاء موقع المسرح الفلسطيني من المسرح العربي وأثر التيارات الغربية فيه.
أحمد صوان
https://www.albawabhnews.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.