المسرح الجهوي “عبد القادر علولة” لوهران يستأنف نشاطاته بعد توقف دام 5 أشهر

يستأنف المسرح الجهوي “عبد القادر علولة” لوهران نشاطاته الثقافية رسميا ابتداء من 1 فبراير القادم مع برمجة خمس مسرحيات حسبما علم يوم الأحد من المكلفة بالاتصال سناء الزاوي.

وبعد توقف منذ سبتمبر المنصرم بسبب أشغال التجديد التي أطلقت بصفة عاجلة إثر الانهيار الجزئي لإحدى الشرفات ستستأنف نشاطات المسرح الجهوي لوهران ببرنامج موجه في جزءه الأكبر للأطفال.

وفي هذا الصدد برمجت كل نهاية الأسبوع وأيام الثلاثاء بعد الظهر طوال شهر فبراير أربع مسرحيات للأطفال وهي “ما أصغر مني ” و”وسام والملكة” و”النحلة” و”الأسد والحطابة” التي تعتبر أعمالا ناجحة لدى الجمهور الصغير.

ويستقبل المسرح الجهوي لوهران كل سنة أزيد من 80 ألف متفرجا أغلبيتهم من الأطفال بفضل تكثيف التظاهرات الفنية لفائدة الجمهور الصغير سواء على الركح أو في إطار البرامج التنشيطية الجوارية (مدارس ومؤسسات ثقافية).

وفيما يخص الكبار فقد برمجت مسرحية واحدة بعنوان “الغلطة” من تأليف سعيد فحصي وإخراج مولاي ملياني ومحمد مراد.

وقد حظيت هذه المسرحية الكوميدية الاجتماعية التي أنتجت في مايو 2016 بإقبال كبير للمتفرجين حسبما أكدت سناء الزاوي مضيفة بأن هذا الإنتاج للمسرح الجهوي لوهران مرشح لمسيرة طويلة.

وللتذكير فإن المسرح الجهوي لوهران قد احتضن من 10 إلى 19 يناير بعد إتمام أشغال التجديد الجزئي ثماني مسرحيات عرضت ضمن المنافسة في إطار الطبعة التاسعة لمهرجان المسرح العربي.

وكان والي وهران عبد الغني زعلان قد أعلن أثناء الندوة الصحفية المخصصة لعرض برنامج هذه التظاهرة بأن المسرح الجهوي لوهران الذي انجز في أوائل القرن ال20 سيشهد  تجديد شامل في المستقبل القريب.

ويعود الإنشاء الرسمي للمسرح الجهوي لوهران تحت إشراف الراحل عبد القادر علولة إلى 14 نوفمبر 1972 عقب قرار لامركزية المسرح بعدما كان ملحقة للمسرحة الوطني الجزائري.

المصدر/ وكالة

محمد سامي / موقع الخشبة

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.