المسرح الجهوي بالجلفة ينظم ندوة علمية بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية

تحت عنوان “دور الأسرة والمعلم في حماية التلميذ من تأثير الألعاب الالكترونية المحرضة على العنف”، استضاف المسرح الجهوي بالجلفة عددا من أساتذة الجامعة بقاعة محاضرات المكتبة الرئيسية لنقاش هذا المحور الهام في حياة الطفل العلمية والاجتماعية، حيث قدم المداخلة الأولى الدكتور سحوان عطا الله أستاذ علم الاجتماع بجامعة الجلفة التي تمحورت حول سوسيولوجيا العنف بين الأسرة والمدرسة، وقد عالج في مداخلته هذه مفاهيم سيكولوجية وقانونية وسوسيولوجية للعنف، كما أحاط بأنواع العنف الموجه ضد الأطفال، بالإضافة إلى مؤثرات العنف المتبادل بين الزوجين، كما تطرق إلى الأسباب التي تدفع المرأة إلى البقاء أسيرة علاقة عنيفة جراء خوفها المتعدد بين العزلة والنبذ المجتمعي، وقد دعا في مداخلته إلى العمل على مشاريع ثقافية تنموية خاصة بالأسرة والمدرسة والإعلام بهدف ترسيخ القيم الثقافية التي تدفع بالمجتمع إلى تبني سلوكات حضارية ترتقي به أكثر فأكثر.

أما المداخلة الثانية فكانت من طرف الدكتور عبد الحليم بوهلال أستاذ الفلسفة بجامعة الجلفة، حيث تمحورت حول الطفل والانترنت في ظل التفكير الاجتماعي السائد، وتطرق إلى عدد من المعطيات الفكرية التي عالج بها مفاهيم سلبية سائدة في المجتمع، ودعا إلى رعاية الطفل قبل حياته الجنينية من خلال تهذيب سلوكات الزوجين ومرعاة كل الظروف الصحية المادية والنفسية كي يولد الطفل دون تشوهات خلقية ونفسية، كما أضاف عدة أسباب اجتماعية تؤدي إلى خلق مجتمعات عنيفة يأخذ منها الطفل كل مبادئ العنف في مراحله العمرية الأولى، وقال إن العنف وليد المجتمع العنيف حيث يزرع داخل الطفل بذورا لا يتضح منتوجها إلا بعد زمن حين يصل الطفل إلى مرحلة تطبيق السلوكات السلبية.

وفي كلمة السيد عيسى جقاطي مدير المسرح الجهوي بالجلفة أشار إلى أهمية هذه الندوات التي تقوم بتوعية المسؤولين على رعاية الطفل، حيث تطرق في جانبه المسرحي إلى ضرورة مثل هذه الندوة التي جاءت بعد حوالي 20 عرض مسرحي لمسرحية “الامتحان” التي أنتجها المسرح الجهوي لولاية الجلفة، حيث عالجت هذه الندوة الأهداف والرسائل التي قدمتها المسرحية، كما قدمت اقترحات وأفكار تدعم العمل المسرحي عموما وتدفعه نحو التطور وخدمة الأهداف النبيلة للطفل داخل مجتمع يسعى لأن يكون متوازنا ويحظى بجملة من التفاعلات الواعية التي تخدم كل فئاته. وقد استحسن الحضور من أساتذة ومربين هذه الندوة التي استفادوا منها، وشكروا كل مساهم في تحريك هذا النشاط الهادف نحو إثراء المشهد الثقافي في ولاية الجلفة.

 

محمد شرف الدين

http://www.djelfa.info/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.