المسرح إبداع يترجم الواقع.. المونودرام النسائي بالجزائر ابتسام بودريس #الجزائر

تحت شعار ” المسرح إبداع يترجم الواقع”
يستعد المهرجان الدولي للمونودرام النسائي بالجزائر للإنطلاق من 1 إلى 5 فبراير 2020

عبر فعالية مسرحية جديدة.. ستنطلق الطبعة الأولى من المهرجان الدولي للمونودرام النسائي دورة المرحومة صونيا في الفترة الممتدة ما بين 1 إلى 5 فبراير المقبل تحت شعار ”المسرح إبداع يترجم الواقع”، من تنظيم جمعية الستار للإبداع المسرحي- ولاية الوادي، ويستمر خمسة أيام ويسعى المهرجان لجمع التجارب المسرحية التي تنتمي لمسرح المونودراما (مسرح الممثل الواحد)، ويهدف إلى تنشيط الحراك المسرحي واكتشاف إمكانات الشباب المسرحي في مجال مسرح المونودراما من مختلف الدول والتعريف بهذا النوع المسرحي وتقريبه من الجمهور.

أوضح بيان للجمعية أن هذه الدورة ستكون تحت رئاسة السيد أحمد نبيل مسعى، وتم تعين الفنانة عائدة كشود الرئيسة الشرفية للدورة، أما فيما يتعلق بالعروض التي ستنشط فعاليات الدورة فستمثل عدد من الدول العربية وأجنبية على غرار تونس، المغرب، العراق، مصر، سوريا، ليبيا، فلسطين، اسبانيا، فرنسا، الكويت، بالإضافة إلى الجزائر البلد المضيف.
ومن المقرر أن تفتتح الدورة وفقا لذات المصدر بعرض مسرحي من إنتاج الجمعية الثقافية فرنسا وفرقة البهجة الجزائر تحت عنوان “دقات”، أما فيما يتعلق بالفرق المشاركة والتي ستتنافس على جوائز المهرجان نذكر منها مسرحية “أوجاع الصمت” لمسرح بودرقة من البيض، “آهات” لتعاونية أنيس الثقافية سطيف، “حكاية طربلسية” من إنتاج شركة سارة للإنتاج الفني من ليبيا، “المجنونة” من إنتاج مركز غزة للثقافة والفنون من فلسطين، “عاشقة الموت” لجمعية زين أرت للإبداع الثقافي والفني من المغرب، “أنا كارمن” من إنتاج البيت الفني لمسرح الطليعة من مصر، “أنياب”لفرقة هوار للمسرح من العراق، “راجلنا” لجمعية النهر المسرحي من تونس، “ذات يوم” لجمعية النجم التمثيلي قفصة من تونس أيضا، “نديمة” من إنتاج المسرح القومي بسوريا، “قضية فستان”لفرقة فاليريا نافاس من أسبانيا
أما فيما يتعلق بلجنة تحكيم المهرجان فيشير البيان أنها تتألف من كل من الفنانة “كوثر بلحاج” من تونس، الفنان “علي أحمد سالم” من ليبيا، الدكتور “مظفر الطيب” من العراق، بالإضافة إلى الفنانة الجزائرية “ريم تاكوشت”، والفنان “قاسم ملحو” من سوريا، والدكتور“أسامة رؤوف” من مصر.
وسيحل بالطبعة الأولى من هذه التظاهرة الفنية ألمع الأسماء الفنية العربية كضيوف شرف الدورة على غرار الفنان القدير “تسير إدريس” من سوريا، الفنانة “نورة العرفاوي” من تونس، الفنان القدير “أكرام عزوز” من تونس، والفنانين الجزائريين “ابرهيم رزوق” و”محفوظ الهاني”.
كما سيكرم المهرجان في دورته الأولى عدد من وجوه المسرحية النسائية الجزائرية والعربية ساهمنا في صناعة المسرح العربي نذكر منهنا الفنانة التونسية “وحيدة الدريدي”، ومن الجزائر الممثلة “تونس آيت علي”، المخرجة “حميدة آيات الحاج”، و”ليديا لعريني”، أما من ليبيا فسيتم تكريم الفنانة “زبيدة قاسم”.
وسيعرف المهرجان أيضا وفقا للبيان تنظيم ورشات تكوينية يؤطرها مختصين في المجال، ورشات تعنى بصناعة العمل المسرحي منها ورشة السينوغرافيا والتي سيأطرها الأستاذ حمزة جاب الله، ورشة الممثل وسيشرف عليها الأستاذ نزار الكشو من تونس، بالإضافة إلى ورشة الممثل المونودرامي بين السرد والتشخيص وسيأطرها الأستاذ ريان القيرواني من تونس.
بالإضافة إلى جانب التطبيقي، سيعمل المهرجان على تنظيم محاضرات وندوات فكرية تهتم بالمسرح النسائي وسيشارك في هذه الندوات كل من المخرج التونسي عماد الوسلاتي حيث سيقدم محاضرة بعنوان “التجربة التونسية في مسرح المرأة”، أما الكاتب محمد بويش من الجزائر فسينشط ندوة يقدم فيها “تجربة المرحومة صونيا الجزائرية في المسرح الجزائري”، بالإضافة إلى تخصيص ندوة حول “نصوص المونودراما.. بين البيلوفونية والمونوفونية” تقدمها الكاتبة المسرحية المصرية صفاء البيلي، وقد تم تعين الدكتور الكويتي جمال الشايجي كرئيس اللجنة العلمية للمهرجان.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح