أخبار عاجلة

«المسرحيين الإماراتيين» تعلن عروض موسمها الرابع عشر

المصدر / الخليج / نشر محمد سامي موقع الخشبة

عقدت جمعية المسرحيين الإماراتيين صباح أمس، في مقرها في الشارقة، مؤتمراً صحفياً أعلنت فيه عن عروضها المشاركة في الموسم المسرحي الرابع عشر لهذا العام، والذي سينطلق في الفترة ما بين 6 و28 سبتمبر/ أيلول الحالي في عدد من مدن الدولة هي: كلباء، ودبا الحصن، وعجمان، ورأس الخيمة.
وتحدث في المؤتمر كل من: أحمد الجسمي، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين الإماراتيين، وحسن رجب مخرج مسرحية «حرب النعل»، ومحمد العامري مخرج مسرحية «المجنون»، وغنام غنام مخرج ومؤلف مسرحية «ليلك ضحى»، ومرعي الحليان مخرج مسرحية «موال حدادي».

بداية وجه أحمد الجسمي شكره لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الداعم الحقيقي للفن المسرحي في الإمارات والوطن العربي، وتحدث عن العروض التي تم اختيارها للمشاركة في الموسم المسرحي الرابع عشر، بوصفها تشكل علامة مميزة في مسيرة المسرح المحلي، على مستوى ما تطرح من أفكار وتعالج من قضايا، وأيضا لكونها مشغولة برؤية إخراجية متميزة، وقد مثلت هذه العروض الإمارات في العديد من المهرجانات الخليجية والعربية، وحصلت على عدة جوائز تضاف إلى جوائزها المحلية.
بدوره أكد حسن رجب على أن الموسم المسرحي هو أحد إنجازات أيام الشارقة المسرحية، كما أن فكرة تقديم هذه العروض للناس ستضيف إلى رصيد هذه الأعمال، وتحدث عن عرضه «حرب النعل» الذي كتبه إسماعيل عبدالله، قائلا: «حاولت أن أقدم هذا العرض بطريقة مختلفة، نوعاً ما، لكنها لا تخلّ بشكل ومضمون العمل بصيغته الأصلية».
وأوضح غنام غنام أن اختيار عرضه للمشاركة في الموسم المسرحي الرابع عشر، وأمام جمهور كبير يفتح نافذة جديدة على التذوق الجمالي، وما يطرحه من متعة ومضامين ورسائل هادفة، كما نوه غنام بطاقم عمله والجهد الذي بذله من خلال البروفات لتقديم عمل مميز يتفاعل معه الجمهور، لا سيما أننا نشهد في الإمارات مناخات تشجع على احتضان مختلف التجارب والنشاطات الفنية.
وتحدث مرعي الحليان عن قيام جمعية المسرحيين باعتماد وسائل التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على الأعمال المشاركة في الموسم، من خلال لقطات مصورة تقدم نبذة عن العروض الأربعة، وهو ما يتسق مع فكرة هذا الموسم الذي انطلق قبل 14 عاما مدعوما من صاحب السمو حاكم الشارقة، ليعرض مجانا أمام شريحة واسعة من الجمهور الإماراتي.
وعبر الحليان عن تفاؤله بالجمهور المسرحي الإماراتي، كما أشار إلى رسالة الموسم التي تهدف إلى بث الوعي المسرحي عند شريحة واسعة من المشاهدين، بطرح جمالي يناقش قضايا المجتمع.
أما محمد العامري فأكد على ضرورة نشر الثقافة المسرحية على نطاق واسع في الإمارات، معتبراً أن رأي الجمهور مهم جدا، لجهة رصد تفاعله مع الفن المسرحي، في ظل انفتاح هذا الجمهور على ثقافات العالم.
وأكد العامري أن الشارقة تحرص من خلال مؤسساتها ودوائرها المختلفة على الاهتمام بالمسرح، وفي ذلك ترسيخ لرسالتها الثقافية والحضارية، لذا فإن الموسم المسرحي يحضر بوصفه عتبة مهمة من عتبات نشر الثقافة المسرحية أمام جمهور متذوق، يعنى بالقضايا الأساسية التي تلامس هواجسه وطموحاته.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.