المسرحيون يبثون معاناتهم خلال ندوة (واقع المسرح العراقي)

المصدر /الصباح/ نشر محمد سامي موقع الخشبة

ضمن فعاليات ونشاطات دائرة السينما والمسرح، اقام قسم المسارح في القاعة الداخلية لمنتدى المسرح التجريبي، ندوة موسعة تحت عنوان “ واقع المسرح العراقي اليوم”، مساء الاربعاء الماضي، بحضور نخبة من رواد المسرح وبعض الشباب المسرحي.
ابرز مداخلات المسرحيين ابتدأت، بالفنان سامي عبد الحميد، الذي اشار الى “غياب تقاليد المسرح التي غابت عن المسرح العراقي، متأسفا على وضع الفنانين المسرحيين الذين وضعوا في خانة النسيان”،  فيما اكدت الفنانة د.عواطف نعيم، ان “الظروف التي مر بها العراق من ارهاصات جانبية اثرت بشكل كبير على الفن عموما والمسرح خصوصا”.
اما الفنان عزيز خيون فقد ابتدأ حديثه بتقديم الشكر لجميع القائمين على هذه الندوة، متمنيا بانها ستثمر خيرا، في حين طالب د.ميمون الخالدي، الحاضرين بالتحاور بشأن سبب تراجع مشاريع الفرقة الوطنية للتمثيل.
من جانبه، انتقد المخرج جبار محيبس، وضع الفرقة التي اطلق عليها اسم الفرقة العجوز. فيما اشارت ليلى محمد، الى انها كانت تأمل وجود اعضاء الفرقة الاساسيين هم الذين يتحدثون وليس نحن الذي يتحدث.
اما الفنان ماجد درندش، اختلف عن اراء الكثيرين بقوله:” ان المسرحيين منذ 2003 هم يدافعون عن خشبتهم ومنجزهم، وان المسرح حاضر رغم الظروف القاسية”.
المداخلات استمرت واختتمت بمدير قسم المسارح فلاح ابراهيم الذي اشار الى ان” السياسات التي ادارت الدائرة سابقا جعلت هنالك تراكمات للكثير من المشاكل”، مدير دائرة السينما والمسرح د. اقبال نعيم اضافت: ان المشاكل عديدة لكنهم سيسعون الى اعادة الفرق المسرحية وافساح المجال للشباب المسرحي.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.