الليلة.. تفاصيل جديدة عن مشروع “مسرح ماسبيرو”

ينظم شباب “مسرح ماسبيرو” مؤتمرًا صحفيًا حوالي السابعة مساء اليوم الأحد فى مسرح الهوسابير، للكشف بالمستندات عن خطوات العمل بالمشروع منذ البداية، آملين فى تحرك قيادات ماسبيرو ومجلس الوزراء حتى لا تتفاقم أزمة توقف المشروع بعد الانتهاء من التجهيز له. ويواصل فريق عمل مسرح ماسبيرو، استعدادهم وبروفاتهم بأحد استوديوهات اتحاد الإذاعة والتليفزيون، لأول عمل مسرحى للفرقة.

وكانت الفرقة بحسب “اليوم السابع “تستعد لأول عرض مسرحى وهو “حدوتة قبل النوم” والذى يخرجه المخرج إسلام جمال، ويشارك فى كتابة أشعاره الشاعر الحلمنتيشى عمرو قطامش. “مسرح ماسبيرو” لن يعتمد على فكرة اسكتشات المسرحية الكوميدية التى تعرض فى بعض القنوات أو على بعض المسارح، ولكن الفرقة ستعتمد على نصوص مسرحية كوميدية وأيضًا اجتماعية، وسيكون منها الإبداعات الشابة والنصوص العالمية.

وقد توقف المشروع قبل شهر رمضان انتظارًا للبت فى قرار عرض العروض المسرحية للمشروع من الإعلامية صفاء حجازى رئيس قطاع الإذاعة والتليفزيون، ومجلس الأمناء ويشارك فى المؤتمر الصحفى القائمين على المشروع من داخل اتحاد الإذاعة والتليفزيون ومن خارجه، إلى جانب الفنانين المشاركين فى العروض الستة التى تم الانتهاء من تجهيزها لتقديمها للجمهور. الأعمال الستة الجاهزة لفرقة ماسبيرو تضم نحو 150 وجهًا جديدًا بالإضافة للعديد من النجوم الكبار منهم: محمود الجندى، د. محمد عبد المعطى، صبرى عبد المنعم، ووفاء الحكيم.

بالإضافة للنجوم الشباب إيمان السيد، ومحمد عادل، ونيرمين ماهر، وحسام داغر، ورامى غيط، وصفاء جلال، وأميرة عبد الرحمن. والأعمال الستة لمجموعة متميزة من كتاب المسرح منهم: الكاتب الكبير محمود الطوخى، أسامة نور الدين، وجوزيف فوزى، وعلاء حسن، ومحسن يوسف.

موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.