القومي للمسرح والأعلى للثقافة يؤبنان الكاتب المسرحى أسامة نور الدين.. وتوزيع أبحاث عن الراحل لتكون نواة لعمل أدبي كبير عنه

اقيم بالمجلس الأعلي للثقافة بأمانة د.أمل الصبان حفل” تأبين للكاتب المسرحى والسيناريست أسامة نور الدين “، بالمجلس , والذى ينظمه المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية برئاسة د.مصطفي سليم ،بمشاركة المخرج والناقد المسرحي عمرو دوارة ود. مصطفى سليم والمخرج المسرحي هاني سرور والمخرج عادل بركات وأسرة الراحل وكوكبة من المسرحيين والمبدعين ، بدأ الحفل بكلمة د.مصطفي سليم الذي وصف الراحل بأنه كان علامة فارقة في الكتابة المسرحية والكتابة الدرامية بشكل عام, رغم قصر رحلته الإبداعية التي لم تمهله ان يكمل مشروعه الإبداعي الذي كان يأمل بأن يكمله وكان علي رأسه عملين دراميين كان ينوي الإنتهاء منهم قريبا , وأضاف سليم بأن الراحل كان شديد التواضع وكان معروف لدي الجميع بدماسة الخلق بين كل من اقترب منه وعمل معه ,وقد أعلن سليم انه تم توزيع أبحاث عن الراحل علي شباب المسرح في اقسام النقد في اكاديمية الفنون والجامعات المصرية لكي تكون نواة لعمل أدبي كبير عن الراحل الكبير ، وعن الكُتيب الذي قام بأعداده د. عمرو دواره عن الراحل قال إنها أقل ما يمكن أن يقدم لهذا الموهوب الكبير الذي قرر منذ حضوره للقاهرة قادما من بلده المنصورة أن تكون له بصمة واضحة في تاريخ المسرح , وأيقن دواره أن أسامة مؤلف مسرحي في المقام الأول رغم كتابته للدراما والعمل في الاخراج وغيرها الكثير من الانماط الإبداعية , وأن اسامه كان هاويا في البداية ثم عاشقا ثم استطاع بأقتدار أن يثقل موهبته بالدراسة وحين جاء موعد الإحتراف كان له طابع ومذاق خاص ، وعن أسرة الراحل ومدي تأثيرها الإيجابي عليه بل وعلي اصدقائه تحدث المخرج عادل بركات رفيق الراحل وأحد أصدقائه ,أن عبد الفتاح نور الدين والد الراحل كان بحق الأب والمعلم له ولاصدقائه , مضيفاً بأن كلماته كانت تدفعهم للحلم الذي يجب أن يتحقق , كما كانت والدته دائمة الدعاء لهم وطالما اشفقت عليهم من عناء الرحلة , وقال بركة عن (الشلة )كما وصفها التي كانت تضمه هو والراحل ومجموعة متنوعة من الشباب الطامح الموهوب بحق بأن نجاح أي فرد فيهم كان بمثابة نجاح للجميع وهكذا كانت العلاقة بينهم من بدايتها علي يد المخرج سمير العدل الذي تولي الإخراج والإشراف علي اعمالهم في الجامعة وما بعدها .
جدير بالذكر أن الكاتب الراحل أسامة نور الدين كاتب مسرحى وسيناريست, له عشرة أعمال مسرحية أغلبها فاز بجوائز التأليف من المهرجان القومى للمسرح ومسابقة ساويرس وصاحب ثلاث مسلسلات مهمة منها شارع عبد العزيز.
يوجد كتاب تذكارى يستعرض تاريخ أسامة وأعماله وما كتبه النقاد عنه من اّراء وتقييمات .

موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.