القومى للمسرح يشارك في 3 فعاليات بـ«مهرجان طنجة»

original-2598533263726319460

تشارك وزارة الثقافة المصرية، ممثلة في المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية في فعاليات مهرجان طنجة المسرحي بالمملكة المغربية في الفترة من 2 إلى 7 أكتوبر.

وتتمثل المشاركة في 3 فعاليات، الفعالية الأولى من خلال إقامة معرض لمستنسخات كنوز المركز القومي من الصور والوثائق، وهذا المعرض سيشتمل على 30 لوحة مقاس كل واحدة 70 سم في 100 سم، عدا صورة واحدة ضخمة مقاسها 3 أمتار في 3 أمتار.

وسيكون هذا المعرض هو الأول لمستنسخات مقتنيات المركز القومي للمسرح، يُقام في مهرجان مسرحي خارج مصر، والمستنسخات المعروضة منقسمة إلى قسمين، منها مجموعة صور ووثائق عن العلاقات المصرية المغربية في مجال المسرح، والقسم الآخر، مجموعة صور ووثائق تعكس مراحل متنوعة من تاريخ المسرح العربي والمصري.

ومن هذه اللوحات صورة ضخمة تم التقاطها في الرباط بالمغرب عام 1932، عندما زارت فرقة فاطمة رشدي المسرحية بلاد المغرب العربي وأقامت فيها عروضًا مسرحية متنوعة، والصورة بها نحو 100 شخص، تجمع فاطمة رشدي مع أعضاء فرقتها المسرحية، وسط رجال الدولة المغربية وبجوارها نقيب الأسرة السلطانية ومدير الفنون الجميلة وزوجته في المغرب.

وكذلك 3 لوحات عن مسرحية “الاستعباد” التي ألفها يوسف وهبي عن تاريخ الاستعمار في المغرب، وقصة كفاح المناضل البطل الشيخ عبد الكريم الخطابي.

وهناك بنر واحد به وثيقة مهمة، وهي عبارة عن تلغراف باللغة الفرنسية أرسله أحمد حمروش إلى متعهد مدير إذاعة مراكش عام 1957 بخصوص رحلة الفرقة المصرية إلى المغرب وتقديمها مجموعة من المسرحيات، وهي تحت الرماد، وشذوذ، ومجنون ليلى، ومسمار جحا.

ومن هذه اللوحات أيضًا، 6 بنرات بهم وثائق وصور وأسماء أعضاء الفرقة القومية المصرية، التي سافرت إلى المغرب للاشتراك في مهرجان المسرح العربي سنة 1974، ومنهم سميحة أيوب، ومحمد الدفراوي، وحمدي غيث، وسعيد خليل، وفردوس عبد الحميد، وسمير العصفوري، ونبيل الحلفاوي، وأحمد الشامي، وأشرف عبد الغفور.

والفعالية الثانية التي يشارك فيها المركز في مهرجان طنجة تتمثل في اشتراك د.سيد علي إسماعيل في ندوة المهرجان “المسرح والمدينة”، وذلك ببحث حول تاريخ ونشاط مسرح “زيزينيا” بمدينة الإسكندرية، حيث لم يحظ هذا المسرح باهتمام الباحثين من أجل توثيق نشاطه وكتابة تاريخه، علما بأنه أول بناء مسرحي في مصر في تاريخها الحديث.

أما الفعالية الثالثة فهي تتمثل في رغبة إدارة المهرجان أن يقوم رئيس المركز بتوقيع آخر إصداراته المنشورة في مجال المسرح، وهو  بعنوان هيلانة الجميلة: أول مسرحية منشورة بالعربية في مصر سنة 1868.. أثر أدبي مجهول للشيخ رفاعة الطهطاوي، وقد نشرته الهيئة المصرية العامة للكتاب هذا العام.

 

هند موسي

http://www.tahrirnews.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


The maximum upload file size: 50 ميغابايت.
You can upload: image, audio, video, document, interactive, text, archive, other.
Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: حقوق النشر والطبع محفوظة