(مشهد من العرض المصري شامان)

“القاهرة للمسرح التجريبي”: الفرد بنفسه ولنفسه

(مشهد من العرض المصري شامان)

 

القاهرة – العربي الجديد

 

ما زالت عروض “مهرجان القاهرة للمسرح المعاصر والتجريبي” الذي افتتح منذ يومين متواصلة على عدة مسارح قاهرية، حيث تستمر التظاهرة حتى 29 من أيلول/ سبتمبر الجاري.
مروحة برنامج الدورة الـ 24 تتسع لـ عروض مسرحية من أربعين دولة أجنبية وعربية من بينها: الأردن والإمارات وتونس والعراق والمغرب والبحرين، إلى جانب تشيلي والمكسيك وأميركا وروسيا وألمانيا والسويد وأسبانيا وفرنسا والبرازيل والهند وأوغندا ونيجريا.
وفي ما يتعلق ببرنامج اليوم، الجمعة، تعرض مسرحية “خريف” للمخرجة المغربية أسماء هواري على خشبة مسرح “مركز الإبداع الفني” في دار الأوبرا المصرية. وتدور حول امرأة تعاني من مرض السرطان، ثم تتحوّل بفعل الكلام إلى شخصيتين، ثم تتضاعف إلى ما لا نهاية لتحكي عن الشعور المستمر بالمرض وسوء الفهم والإهمال.
كما يُقدّم على خشبة “البيت الفني للمسرح” العرض المصري “شامان” للمخرج سعيد سليمان، وهو عمل يقترب من العمل المغربي “خريف” في أنه يقوم على المعالجة الشخصية والذاتية للفرد بنفسه ولنفسه، لكن “شامان” تتطرق إلى الحياة داخل العقل الباطن وتناقش التجربة الروحية الصوفية.
ومن تشيلي يعرض اليوم “المرأة الدجاجة” على مسرح “السلام”، وهو عمل وثائقي وخيالي للمخرجة فيكي لاين ومن تأليفها، ويستند إلى واقعة حقيقية عن امرأة كانت محبوسة في قفص دجاج لمدة عشرين عاماً.
وستعرض مسرحية “كابيليرا” من المكسيك للمخرج جورج إيروين فيتيا، يروي العرض قصتين مختلفتين؛ تدور الأولى حول قصة مصارع شعبي والثانية حول مفهوم الوطنية.
من المسرحيات التي تقدّم في الأيام المقبلة، ويجدر التوقف عندها، العمل الصيني “حب التاسعة والنصف” لأحد أبرز المخرجين المعاصرين في الصين مونغ جينغ هوا، والعرض الأميركي “وفاة بائع متجول” المأخوذ عن نص الكاتب آرثر ميلر.

——————————————————–

المصدر : مجلة الفنون المسرحية 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.