أخبار عاجلة

الفنان العراقي محسن العلي: المسرح العربي يسير كالنملة.. ونفتقد أسماء بارزة مثل ألفريد فرج ووهبة

 

قال الفنان العراقي الدكتور محسن العلي، العراقي، إن فن المسرح تراجع كثيرًا في العالم العربي كونه يرتبط بطبيعة الحال ويتأثر بالظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد وافتقاد الأسماء المهمة في الكتابية المسرحية المؤثرة مثل سعد الدين وهبة أو الفريد فرج.

وأكد العليّ، أحد المكرمين في مهرجان المسرح المعاصر والتجريبي في دورته السادسة والعشرين، أنه لم يظهر مسرحيين يقدمون تجربة مختلفة مثل الطيب الصديقي أو تجربة قاسم محمد، أو فهمي الخولي، وحتى على مستوى الكتابة، فقد أصبحت صعبة فالمواطن العربي أصبح البطل وأوضاعه أقوى من كل ما يكتب ومن الصعب تخيل ما هو أسوء، وتابع: ” نشاط المسرح العربي يسير كالنملة”.

وأضاف لـ”بوابة الأهرام”، أن في “المسرح المعاصر والتجريبي” من أهم المهرجانات العربية والدولية للمسرح، إذ يمنح المشاركين هوية حقيقية له فى النشاط المسرحى واعتراف ضمنى له كمسرحى عربى وعالمي، معتبرًا أن تكريمه يعتبر تتويجا له فى العمل المسرحى والذى استمر طيلة أربعين عامًا.

وأوضح أن التكريم من المهرجان حلم الجميع، خاصة أنه يأتي هذا التكريم من مصر رائدة الفنون وهوليوود الشرق فى مجال المسرح والفنون، مضيفًا: “التكريم أهم خبر في حياتي، لأن المهرجان يُعد أهم محك للمسرحيين فى أهم وأكبر تظاهرة فى مصر والعالم العربى”.

وتجربة العراق، يقول عنها “العلي” إنها مريرة فإن الاحتلال الأمريكي للعراق أثر على كافة أشكال الحياة اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا وسياسيًا، وبالرغم من ذلك إلا أن بعض المسرحيين العراقيين يحاولون الخروج من هذا النفق وقدموا تجارب جديرة بالاهتمام والكتابة عنها، كما يحاولون التجديد والتحديث في شكل المسرح.

منة الله الأبيض

http://gate.ahram.org.eg/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح