أخبار عاجلة

الفنان الأردني “علي عليان” يكتب عن سيدة النقد نهاد صليحة متسائلا: من هى نهاد صليحة؟!

علي عليان ـ الأردن

ـ

من هي نهاد صليحة ؟
هي ليست ممثلة مشهورة قفزت على سلم النجومية بحكم جمالها الاخاذ ولا مخرجة مسرحية تسلقت جدران الاخراج بكم هائل من المسرحيات التي لا يتذكرها احد !!! بل هي استاذة نقد مسرحي بامتياز ،استاذة في تحليل العرض المسرحي بكل جدارة واقتدار مذهل ،كانت اذا حضرت عرضا مسرحيا يرتعد اوصال فريق المسرحية بدئا من المخرج مرورا بالممثلين والمساعدين وحتى الجمهور لان لها رأيا مسرحيا نقديا مغايرا ،لم يكن هدفها التصيد او التجريح بل كان من اجل التحليل وتطوير الادوات الفنية ،يهابها النقاد الاخرين لانها تعري المدعين والمتفلسفين والمتحذلقين فلا يجرؤون على رمي ارائهم امامها الا من عرف قدره ومعرفته وعلمه امامها ،وهناك تساؤلات :
– لماذا هي مشهورة الى هذا الحد الكبير في كل انحاء العالم
– وهل يعرفها او سمع بها او درس عنها الجيل الحالي من المشتغلين بالمسرح والذين ينظرون للمسرح كوسيلة ارتزاق فقط ؟
– هل كان يتمنى اي فنان او مخرج ان تشاهد عرضة المسرحي نهاد صليحة ام يخاف من مسطرة لسانها الصريح؟
-مشهورة الى هذا الحد لانها صاحبة رأي ثاقب وواضح تجعلك تقف امامها مشدوها من قيمة تحليلها للعرض المسرحي وما تمتلكه من قدرة فذة في استنطاق ما هو معلوم في العرض وما هو مخفي ،وليست مشهورة كناقدة تتنقل بين هذا المهرجان او ذاك بفلسفة نقدية سطحية تتقبل ان تلقى على اي عرض مسرحي !!!!
– مؤكد ان العديد من المشتغلين في المسرح لا يعرفون نهاد ولم يسمعوا بها طوال سنين دراستهم ان درسوا الفن وربما اساتذتهم لا يعرفون من هي نهاد او المتققفين ذاتيا ان كان هناك تثقفا ،وهم اصلا لا يتقبلون اي رأي في عرضهم بل عليك ان تمجدهم وتمدحهم وترفعهم الى السماء وتقول “خارقون”فليتهم سمعوا رأي نهاد !!!!
– المبدع الحقيقي كان يتمنى حضور نهاد لعرضه المسرحي ليسمع رأيها النقدي بعد العرض ،اما الفنان الفاشل فكان يتهرب من حضورها وان حضرت عرضه هرب بعد العرض كي لا تراه ،شخصيا لي الشرف انها حضرت اي ثلاث تجارب مسرحية على مدى 27 عاما منحتني فيها شهادات شرفية برأيها الصريح سواء سلبا ام ايجابا وكانت دافعي الى التقدم الى الامام !!!!
اليوم لم يعد احد يرتعد !!!
ماتت نهاد !!!
رحلت نهادعن هذا العالم بما تمتلكه من علم رفيع !!!!
لنهاد صليحة الرحمة ولروحها السكينة والاطمئنان
وداعا نهاد!!!
علي عليان
عمان -الاردن

موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.