الفنانة الشابة “رباب طارق”: سعادتي لا توصف بالجائزة.. والمناصفة دليل على قوة المنافسة وثراء المهرجان/ صفاء البيلي ـ مصـر

 

حاورها: كمال سلطان

ـ

على الرغم من الظروف الصعبة التى كانت تمر بها الفنانة رباب طارق وتحملها عبء طفلين أصغرهما لم يتم الثلاثة اشهر بعد إلا أن عشقها للمسرح جعلها تتغلب على تلك الظروف وتلتزم بحضور البروفات لأكثر من شهر كامل ولساعات طوال حتى خرج العرض إلى النور ونال أكثر من جائزة وحصدت رباب جائزة أحسن ممثلة عن دورها فيه ..

 

“المسرح نيوز” التقاها ليتعرف من خلالها على ما واجهته من صعوبات وعلى شعورها بالجائزة واشياء اخرى .. فماذا قالت .. ؟

 

* هل كنتى تتوقعين الحصول على جائزة احسن ممثلة من المهرجان؟

 

** نعم، كنت اتوقع ذلك، وانا سعيدة جدا بالجائزة وأعتبرها من أهم الجوائز التى حصلت عليها فى حياتى وسعادتى بها نابع من كونها تأتى من مهرجان النقابة الذى أفتخر بالمشاركة به وأحب أن أشكر رئيس المهرجان د. أشرف زكى ومدير المهرجان سامح بسيونى وأشكر زوجى المخرج رامى الطمبارى الذى أعطانى دفعة قوية بترشيحي لهذا الدور الصعب وهو مخرج يعشق الممثل ويعمل على تحسين أدائه ولذلك فقد حصدنا جوائز تمثيل كثيرة فى هذا العرض ولولاه ما خرج العرض بهذا الشكل.

 

* ولمن تهدين هذه الجائزة؟

 

** أهديها لأولادى آدم وأسمهان، لأنهما تحملا ظروف عملى وابتعادى عنهما واهديها بالطبع لامى وابى اللذان لولاهما لما استطعت الاطمئنان على اولادى، وطبعا لزوجى لأنه ساعدنى كثيرا ودعمنى كثيرا.

 

* ماذا يمثل لك حصول عرضك على اكثر من جائزة؟

 

** هذا الامر أسعدنى اكثر من جائزتى انا شخصيا لأنك عندما تعمل فى عرض وتراه متكامل ومتماسك ونال اعجاب الجميع فهذا شيئ يسعدنى جدا وكل جائزة كان يعلن عنها قبل جائزتى كنت اطير من الفرح.

 

* كيف اسقبلت قرار د. اشرف زكى بإعادة العرض؟

 

** هذا قرار عظيم ، لأنه يعرف كيف تعبنا حتى تخرج هذه العروض للنور وهو بهذا الامر يجعلنا نجنى ثمار تعبنا فى ان نعمل ونتقاضى أجرا عن تعبنا وبدونه لن يكون المهرجان واشكره كثيرا لدعمه للمهرجان، واشكر سامح بسيونى لأنه وفر كل سبل الراحة لكل المشاركين فى المهرجان.

 

* دورك بالعرض كان صعبا فكيف كانت استعداداتك له ؟

 

** بالطبع دورى كان صعبا جدا ، واستعددت له بالتحضير والمذاكرة ، وطبعا كان الوقت ضيقا جدا ولكن عندما تعمل مع مخرج فاهم وواعى ويحب الممثل ويعشقه فهذا يسهل عليك كثيرا جدا وخصوصا اننى لم تكن لدى صعوبة فى فهم مايريده رامى لأن طبيعة علاقتنا تجعلنى افهمه بشكل اسرع من الآخرين، وهذا ساعدنى كثيرا.

 

* بصفة عامة ماذا تعنى لك الجوائز والتكريمات؟

 

** الجوائز والتكريمات تمثل دعم للفنان تعطيه دفعة للأمام وثقة بنفسه وتجعله متميزا ، فاعتقد أن الحصول على جائزة او تكريم من جهة مختصة مثل نقابة المهن التمثيلية او اى جهة لها علاقة بالمسرح فخى مهمة جدا لأنها تاتى من متخصصين، فالامر يكون مختلفا وله فرحة خاصة.

 

* ماهى اهم اعمالك التى تعتزين بها على خشبة المسرح؟

 

** أعتز بكل أعمالى المسرحية مثل “بس انت مش شامم” بطولتى امام فتحى عبد الوهاب، و”رئيس جمهورية نفسه” امام محمد رمضان، وأعتز بعرض “النجاة” أمام ياسر جلال و”شق القمر” مع رامى الطمبارى، ودوري في مونودراما امرأة عنيفة.. ولكن هذا العرض -كنت هنا من قبل- له اهمية خاصة من حيث نجاحه وجوائزه والظروف التى خرج فيها تجعلنى أعشقه وخاصة انه إخراج شريك العمر، فعندما اقدم عرضا مع مخرج آخر يكون الموضوع لطيفا وجميلا ولكن مع شريك حياتى يكون الأمر مختلفا.

 

* هل ضايقك حصولك على الجائزة مناصفة مع زميلة أخرى؟

 

** لم يضايقنى ذلك على الإطلاق لان ذلك وإن دل على شيئ فإنما يدل على أن المهرجان كان به أكثر من ممثل وممثلة على مستوى جيد ، فكان من الضرورى أن تمنح الجوائز بهذه الطريقة بل بالعكس سعدت جدا ان اغلب الجوائز جاءت مناصفة وهذا يدل على ان هناك حركة ثرية ومواهب ثقيلة.

 

* كيف رأيت الاستقبال الجماهيرى للعرض؟

 

** استقبال الجمهور كان فى منتهى الجمال، لأن رهاننا الأساسى كان على أن يخرج الجمهور ليتحدث عن العرض وهو ماحدث من خلال وسائل التواصل الإجتماعى ويتسائلون عن موعد إعادته وتلك هى الجائزة الأكبر ان الجمهور استوعب العرض واستمتع به.

 

* ماهى أجمل اشادة تلقيتها عن دورك بالعرض؟

 

** كل الإشادات التى تلقيتها عن دورى كانت رائعة ، وفى منتهى الحماس، ولم اسمع أى تعليق سلبى عن ادائى، والحمد لله رب العالمين.

موقع: المسرح نيوز

http://almasr7news.com/archives/10946

 

 

 

عن صفاء البيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *