الفرنسيون يطلون على مسرح الشباب العراقي

 

المصدر / محمد سامي موقع الخشبة خاص

العراق .. شاغل الدنيا بعلومه وآدابه وفنونه .. قبلة لعاشقي التاريخ والحضارات فها هو الوفد الفرنسي المتخصص بشؤون المسرح قد زار العراق لاول مرة بدعوة من وزارة الثقافة والسياحة والاثار/ دائرة السينما والمسرح لكي يطلع على واقع الحركة المسرحية الشبابية في العراق ولينقل الرؤى المسرحية العراقية الى العالم بأسره لكون الوفد يمثل مؤسسات فنية وانتاجية وتسويقية مختلفة
وفي حوار خاص باعلام دائرة السينما والمسرح مع السيدة ياقوتة بلقاسم مديرة الوفد الفرنسي ومديرة الاعمال الفنية في شركة (سيوا) الفرنسية حول طبيعة الزيارة والغرض منها أجابت: ان الهدف الاساس من الزيارة هو ان الفرنسيين بعيدون عن الابداع المسرحي العراقي ولهذا كان لديهم هدف بان يكتشفوا المنجز المسرحي الشبابي العراقي باكبر قدر ممكن وذلك بسبب الانعزال الاعلامي الدولي عن ابداع المسرح في العراق اضافة الى نقل تجربة هذه العروض وافكارها للدول المتطورة في مجال الفن المسرحي عالميا, واشارت بلقاسم الى ان زيارتنا هي ليست لتقييم العروض وانما هي مشاهدة ونقل هذه التجارب للعالم وهي بمثابة بحث استقصائي للتجارب المسرحية العراقية الشبابية وفي سؤال اخر حول وجود بروتوكول مسبق لهذه الزيارة وهل يشمل نشاطات اخرى؟ قالت بلقاسم, بالاساس هناك مشروع تعاون بين المخرجين والمؤلفين والممثلين الفرنسيين مع مجموعة من امثالهم من الفنانين العراقيين وهي ايضا تلبية لدعوة الوزارة / دائرة السينما والمسرح
وحول الانطباع المسبق عن المسرح العراقي اجابت, ان المسرح العراقي له تاريخه الكبير في المنطقة وله حضور على المستوى العربي والاقليمي .
ومن الجدير بالذكر ان دائرة السينما والمسرح قد اعدت جدولا خاصا لعدد من العروض المسرحية الشابة تنقلت بين أروقة منتدى المسرح ومسرح الرافدين والمسرح الوطني حضرها الوفد الفرنسي المتخصص وقد أثارت تلك العروض حراكا حواريا ساخنا ونقدا مباشرا لحالة هنا وحالة هناك وردا على استفسار احد افراد الوفد (لماذا كل هذه السوداوية ؟ أين احلامكم ؟)أجاب المخرج الشاب رسول عباس مخرج مسرحية (نويز): (نحن حالمون ولكن حجم الالم اكبر من احلامنا) فاخت زل بذلك معظم الافكار وحازت العروض على اهتمام كبير واعجاب الوفد الفرنسي ليحقق بذلك اولى خطى التعاون بتحقيق المشروع المسرحي الكبير (ثلاثية الاورستيا) العراقي الفرنسي لعام 2018.

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.