الفرقة الثانية في «معهد الفنون المسرحية» تعتلي المسرح للمرة الأولى

 

في ظل الظروف الصحية السابقة، التي قيدت الدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية، كما حدث في بقية مؤسسات الدولة التعليمية، حين اتجهت الدولة للدراسة عن بعد، كان طلبة قسم التمثيل والإخراج المسرحي الأكثر تضرراً من ذلك الاتجاه الافتراضي، والذي تمثل في تعامل الطلبة مع فن التمثيل عن بعد عن طريق محاضرات عملية تقدم لهم من خلال برنامج مايكروسوفت تيمز.

ولعل الفرقة الأولى في العام الماضي – الفرقة الثانية حالياً – هي الأكثر معاناة على هذا الصعيد، فلم يعش طلبتها لحظات الأداء الفعلي المباشر على الإطلاق، وهي السمة الرئيسية التي تميّز فن المسرح عن بقية الفنون.

لذلك كان لا بد من التفكير في حلول لتلك الإشكالية، ومن هنا انطلقت فكرة الورشة التي أدارها رئيس قسم التمثيل والإخراج المسرحي الدكتور فهد العبدالمحسن، والذي سخّر جهوده في الورشة لتدريب طلبة الفرقة الأولى طوال فترة الصيف وبصورة يومية، على الأسس الأولى لإعداد الممثل، وتهيئتهم جسدياً ونفسياً لاعتلاء خشبة المسرح لأول مرة في حياتهم بمشاركة طلبة الفرقة الثالثة من قسم التمثيل، الذين ساندوا زملاءهم على جميع المستويات، بالإضافة لمشاركة مجموعة من طلبة الفرقة الثالثة لقسم النقد والأدب المسرحي، في تجربة أولى لهم أيضاً.

ولإيمان الدكتور العبدالمحسن بأهمية العمل الطلابي، فقد ارتكز في عمله على نص مسرحي كتبه أحد أبناء الفرقة، وهو الطالب سلطان محمد، وأسند مهمة الإخراج فيه للطالبة في الفرقة الرابعة هيا السعيد، ليقدم كنتاج للورشة، ويكون بوابة الطلبة الأولى لمواجهة الجمهور.

ومن الجدير بالذكر أن الأزياء والديكور بإشراف الأستاذة في قسم الديكور المسرحي د. ابتسام الحمادي مساندة منها لتجربة الطلبة الأولى.

https://www.aljarida.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح