(عين) “مهرجان المسرح العالمي”: من يونسكو إلى بيدال – مصر

تتواصل على خشبة “مسرح علي فهمي”، في القاهرة، فعاليات “مهرجان المسرح العالمي” الذي انطلق في الثالث والعشرين من نيسان/ أبريل الجاري، ويتواصل حتى الثالث من أيار/ مايو المقبل.

تشارك في المهرجان، الذي تنظّمه “أكاديمية الفنون” سبعة عروض يقدّمها طلّاب “المعهد العالي للفنون المسرحية” في القاهرة، وكلّها مأخوذة عن نصوص من المسرح العالمي.

انطلقت التظاهرة بعرض مسرحية “الدرس” من أحمد ميرعي وبطولة محمود حجاج ونور غانم وأحمد ميرعي، وهو مأخوذ عن نص الكاتب الروماني الفرنسي يوجين يونسكو، وتدور أحداثه حول حالة مركّبة من الصراع بين أستاذ معقّد وتلميذته.

ثاني العروض هو مسرحية “الظلمة” للكاتب الإيرلندي ج. ل. غالواي، وهو ديودراما كوميدية تدور حول فكرة العزلة رغم وجود آخرين؛ إذ تسلّط القصّة الضوء على رجلين يجلسان في مقرّ عملهما في إحدى الفنارات، سيطرت عليهما حالة كاملة من الملل والقلق والتوتّر، تنتهي بانتحار أحدهما. العملُ من إخراج الدكتور أيمن الشيوي، وبطولة محمد سراج ومصطفى سعيد.

“ماراصاد” هو عنوان العرض الثالث، عن نص للكاتب الألماني بيتر فايس. يندرج العمل ضمن المسرح التسجيلي، ويرتكز على استعادة بعض الأحداث التاريخية المرتبطة بالثورة الفرنسية، وهو من إخراج بدر أحمد.

كما حضر الكاتب السويسري ماكس فريش، في المهرجان عبر مسرحية “مشعلو الحرائق” التي أخرجها محمد سالم، وتناقش قضية الصراع على السلطة، واستغلال الطبقات الحاكمة والغنية المحكومين والفقراء.

شاركت أيضاً مسرحية “جلسة سرية” للكاتب الفرنسي جان بول سارتر. يدور العرض، الذي أخرجه، عبد الفتاح زائل، حول ثلاث شخصيات تحيا وجهاً لوجه في جحيم دائم بسبب الحياة المشتركة، من دون أن يملك أي منها القدرة على الفرار منه.

أما مسرحية “كلّهم أبنائي” للكاتب الأمريكي آرثر ميلر، فهي من إخراج مصطفى سعيد، وتناقش جشع تجارة السلاح، من خلال قصة حقيقية لامرأة عرفت أن والدها باع معدّات تالفة للجيش الأميركي خلال الحرب العالمية الثانية.

وتدور مسرحية “الدرافيل” للكاتب الأسباني خايمي سالوم بيدال، حول فكرة الصراع بين الأجيال، ومدى تأثّر المشاعر الإنسانية بالتقدّم التكنولوجي في حياتنا.

يُذكر أن المسرحيات السبع تتنافس على جائزة المهرجان، ويرأس لجنة التحكيم حسن عطية، وتضمّ في عضويتها كلّاً من نبيلة حسن، ونبيل الحلوجي، وأماني يوسف.

القاهرة ــ ياسر غريب

https://www.alaraby.co.uk

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.