العراق تخرج طاقتها الابداعية بالعرض المسرحي ” موت صالح للشرب ” علي شواطئ شرم الشيخ بمصر اثناء اشتراكها في افتتاح مهرجان شرم الشيخ الدولي للشباب

 ” كل ماكنت احلم به هو ان امارس الحياة بعيدا عن رائحة الدم ” 
اول جملة جاءت علي لسان احد ابطال العرض المسرحي العراقي  “موت صالح للشرب ” 
ابدعت الفرقة المسرحية العراقية اثناء عرضها المسرحي المستهل به في افتتاح مهرجان شرم الشيخ الدولي لمسرح الشباب  وصفق الجمهور طويلا لهذه الجملة التي بدأبها العرض علي الشاطيء اذ نقلت امنية بسيطة  اودت بحياة الكثيرين من ابناء الامة العربية  سوريا ليبيا العراق اليمن  
كانت هذه الجملة بمجرد خروج الابطال من اعماق البحر  في مواجهة الجمهور المنتظر  علي احد شواطىء شرم الشيخ  يجسدون مآسي وحكايات الهجرة غير الشرعية  ويروي كل منهم  مادفعه لهذه الطريقة  بحثا  عن حياة بلا حروب  وعلي الرمال تناثرت صور الضحايا  التي صورتها وسائل الاعلام  الشهور الماضية  
ففي مشاهد حية اختلط فيها التمثيل بمحاكاة الواقع المرير مع كل ضحية تخرج من الماء  يطلب الابطال من الجمهور تخيل انفسهم في نفس الموقف  وقد ضاعت حياتهم ثمنا لحرب لاذنب  لهم فيها  
العرض العراقي  هو رسالة قوية لكل زعماء العالم  ان يوقفوا بحور الدماء  ودعوة للشباب ان يحيا في سلام 
العرض من انتاج مشترك بين جماعة بابل وفرع نقابة المعلمين بمدينة بابل العراقية  
وشارك بالعرض ٦ ممثلين هم بشار عليوي وحسن المكيلي وحسن العسكري  ومحمد المسمودي  ومحمد ابراهيم  وهو من تأليف واخراج محمد زكي  
وانتهي العرض باشراك عدد من المشاهدين في المشهد الاخير  حيث سقط الجميع علي رمال الشاطىء  الي جوار الطفل ايلان الذي كان رمزا لصمت العالم علي هذه القضية 
ومن الجدير بالاشارة ان هذا العرض يعد ضمن عروض مسرح الشارع  والفضاء  المفتوح   الذي بدأه المهرجان في السنة الماضية بدورته الاولي .
———————————————————————-
المصدر : مجلة الفنون المسرحية – علا احمد حلمي 

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.