الطيب الصديقي “شكسبير المغرب”

ي “قرأنا لكم” نخصص حلقة هذا الأسبوع لقامة مغربية كبيرة في عالم المسرح سمته الصحافة الفرنسية شكسبير المغرب ويتعلق الأمر بالكاتب والمخرج المسرحي الطيب الصديقي الذي رحل عن عالمنا قبل بضعة أيام بعد مسيرة حافلة بعشرات الأعمال المسرحية والدرامية التي طبعت المسرح المغربي والعربي.

وبهذه المناسبة نعود إلى كتاب مهم رصد سيرة ومسيرة الصديقي وصدر عام ألفين واثني عشر بقلم الباحث المغربي الدكتور حسن حبيبي بعنوان «الطيب الصديقي: قصة مسرح». وهذا الكتاب ا يجمع بين العمل الصحافي الثقافي، والتأريخ لسيرة ذاتية لفنانٍ تقاطع أوصر مشروعه المسرحي مع مسار التجربة المسرحية المغربية الجماعية.

ترك الطيب الصديقي منجزا مسرحيا هائلا كان من أهم سماته الجمع الذكي بين التراث المسرحي الغربي بشتى مدارسه والتراث المغربي والعربي بتجلياته التقليدية والشفهية.

 

http://www.mc-doualiya.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.