السوري فرحان بلبل يعيد للنص المسرحي مكانته

الأديب والمسرحي السوري فرحان بلبل يستعرض في كتابه “أبحاث في المسرح العربي” كيفية كتابة النص والنقد المسرحي بشكل منهجي تطبيقي.

دمشق – يعرض الأديب والمسرحي السوري فرحان بلبل في كتابه الجديد بعنوان “أبحاث في المسرح العربي” رؤاه لواقع أبي الفنون في الأقطار العربية ولاسيما ما تعلق بالظواهر السلبية في الكتابة الموجهة للمسرح.

ويجد الكثيرون صعوبة في التعامل مع النص المسرحي باعتباره منجزًا إبداعيًا، وينظرون إليه باعتباره مرحلة من مراحل إبداع يكتمل على الخشبة، وهو ما يجعل منه تابعا غير مستقل.

وقد تنطبق هذه الفكرة على نسبة كبيرة من النصوص المسرحية التي كُتبت بهدف تجسيدها على خشبة المسرح فلم تنتبه إلى ضرورة خلق عالم جمالي يضمن استقلالها بين دفتي كتاب، قبل أن يضمن تألقها على خشبة العرض.

قراءات مختلفة للأديب بلبل عما اعترى المسرح في الوطن العربي

كما أن هذا التصور الجامد عن المسرح كان سببًا في جمود الكثير من النصوص المسرحية المعاصرة وتقيّد الكثير من الكُتّاب بمساحة اجترار التراث في الفكرة وفي التناول، أو على النقيض تقليد تجارب الغرب أيضًا في الفكرة والتناول، ففقدنا أو في أحسن الأحوال تأخرنا في صنع تيار منتظم من الكتابة المسرحية بروح تشبهنا وتشبه عصرنا.

ومن الضروري أن ينتبه القراء إلى أهمية النص المسرحي كإبداع مكتوب يشبه عصره، وينتبه فيه أصحاب الخشبات إلى أن نجاح المسرح وتألقه يبدآن من نص مسرحي مكتوب بشروط الإبداع ويستفز نفوس المخرجين إن كانوا يتعاملون مع المسرح بمنطق الفن.

ويحتوي الكتاب، الصادر عن اتحاد الكتاب العرب، قراءات مختلفة للأديب بلبل عما اعترى المسرح في الوطن العربي من خلل وانحسار النص المسرحي الجيد بعد المجد الكبير الذي حققه في سنوات ماضية ونال خلالها مراتب عليا ومهمة.

وفي الكتاب عرض لجوانب من النقد المسرحي ودور الفنانين في توجيه هذه العملية لأن الكثيرين يجدون أن النقد لا يكون منصفاً أو موضوعياً عندما لا يراعي الظروف التي يقدم بها العرض على المسارح العربية.

وقدم بلبل أبحاثاً في واقع العرض المسرحي العربي وتراجع حضوره عند الجمهور وتأثره بالأزمات المتتالية والحروب في المنطقة، مستعرضاً في الوقت عينه كيفية كتابة النص والنقد المسرحي بشكل منهجي تطبيقي والدخول إلى خفايا اللعبة المسرحية وتوضيح قواعدها الأساسية وتلافي الأخطاء.

الكتاب الذي يقع في 197 صفحة من القطع الكبير حفل بأشكال أدبية ونقدية منوعة وفق ما يراه الأديب بلبل بصورة ملائمة لإقناع المتلقي.

https://alarab.co.uk/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح