الدورة 15 لتظاهرة 24 ساعة مسرح دون انقطاع بالكاف تحت شعار “المسرح والفنون: رهان واستحقاقات وانفتاحات”

ورقة أولى حول تظاهرة 24 ساعة مسرح الدورة 15 لسنة 2016

24 ساعة مسرح دون انقطاع بالكاف

الدورة 15 تحت شعار ” المسرح والفنون : رهان واستحقاقات وانفتاحات “.

الدورة 15 تتبنّى المسرح كفنّ لمقاومة التطرّف والعنف والإرهاب…

حتى تبقى مدينة الكاف مدينة الثقافة والفنون..

تبقى تونس بلد الثقافات وحوار الحضارات …

تظاهرة 24 ساعة مسرح تجمع المسرحيين عربا وأجانبا في عروض استثنائية من ايطاليا، فرنسا، مصر، المغرب، الجزائر، الهند، تونس.. عروض متألقة تبني إيقاع الفرجة المسرحية المقاومة للاستهلاكي والباحثة عن استثناءات وطرقا جديدة في التعبير المسرحي. عروض مفجّرة للغة المسرحية المكررّة ساعية للبحث عن أساليب جديدة لتكوين اللقاء بين البّاث والمتقبل  والفضاء .هي أيضا  عروض حوار بين المكوّنات الثقافية لهذه الأوطان، جسر عبور نحو الأخر فينا وفيهم من اجل عالم أفضل  وأجمل…وأقل بشاعة وأكثر مرحا … ستشمل الدورة عروضا موسيقية وسينمائية وفرجوية ومسرحية احتفاءا بالفنون جميعا وروحها التائقة للمستقبل..
وحتى تبقى 24 ساعة مسرح قبلة المسرحيين نرتئي أن تكون تظاهرة الشباب بامتياز، فالمسرح الشاب هو مسرح المستقبل ومسرح للتجديد والتفكير، والاتجاهات الجديدة وهو أيضا مسرح مقاوم يتبنّى التعبيرات المتجددة والداعمة لروح الحياة والمجتمع.

في الدورة 15 أيضا ندوات دولية حول المسرح والفنون وسؤال الانفتاح والانغلاق، التجديد والتكوين، ومستقبل الفنون في ضوء عالمية مشهدية تشهد انهيار لقيم الحداثة ومرتكزات العدالة والبناء والحوار، وتعيش صراعات بين السياسي والاقتصادي والاجتماعي وبروزا أكثر لرؤى العنف والتسلّط والفوضى. كيف للفنونّ أن تستجيب لمتطلبات الراهن وتسأل وتعيد رسم مسار مستقبل ومشروع العالم ما بعد الحديث. ندوة أخرى “المسرح والمدرسة” في تونس والعالم على ضوء ما جدّ من تطورات لقيم التربية والنشأة وصيغ التمدرس والتكوين وعلى ضوء تغيّرات المجتمع في تونس والعالم العربي.. هل يمكن للمدرسة أن تكون فضاء المسرح وللمسرح أن يساهم في تأطير مشروع التلميذ الجديد .. ندوات يؤثثها فنّانون محاضرون ومتدخلّون من تونس وفرنسا والعراق والمغرب..

هذه الدورة 15 ستشهد صبغتها الاحتفالية اتساعا ليشمل جهة الشمال الغربي.. وفضاءاتها الثقافية حيث للمسرح متفرجون ومتتبعون وعشّاق وفنّانون اجتهدوا خلال سنوات كثيرة لإبداع الفنّ…
24 ساعة مسرح ستحتفي بهم ونذهب إليهم بعروض مسرح موجهة للطفل والكهول وفي برمجة إستثنائية معهم ..وكذا بعض مدارس ومعاهد الكاف ومعتمدياتها حيث سيكون موعد في بعض مدارس الجهة مع عروض مسرحية وفرجوية..وكيف نذهب لهذه الفضاءات وقد كان المسرح سباقا دائما لرسم الابتسامة والفرحة على الوجوه وكم نحن متعطشون اليوم لمسرح حي حقيقي مفعم بالحيوية والحياة يقاوم الألم ويعطي الأمل.
ولأجل دعم 24 ساعة مسرح سيكون هنالك تربصات مع مختصين واحتفالية خاصة بالافتتاح والاختتام وكرنفال مسرحي داخل المدينة سيشهد حضور فرق مختلفة..وكعادتها الكاف ستسعد دائما بالقاديمين والزائرين وستكون فضاءاتها مسرحا للبهجة والحياة من 22 إلى 28 مارس 2016..

مرحبا بمتتبعي المسرح وعشاقه من كل جهات الجمهورية..

عبد الحفيظ حساينية

http://touwensa.net/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.