الدورة الثانية من ملتقى مراكش للارتجال المسرحي

 

الدورة الثانية من ملتقى مراكش للارتجال المسرحي

     بمجرد إعلان قرار فتح القاعات المسرحية والفنية من طرف الحكومة المغربية، بادرت العديد من الجمعيات الثقافية والفرق الفنية في المغرب إلى برمجة أنشطتها الجديدة والمؤجلة، ومنها أنشطة فنية ولقاءات ثقافية وعروض مسرحية وذلك باحترام تام للتدابير الصحية المرتبطة بالحد من انتشار وباء كوفيد 19، حفاظا على سلامة وصحة المشاركين والحضور.

     من ضمن هذه الجمعيات الفنية والفرق المسرحية فرقة مسرح الجيب المسرحي التي نظمت بالمركز الثقافي الداوديات في مدينة مراكش يوم السبت 05 يونيو 2021، بتعاون مع فرقة دوز تمسرح وجمعية الوصال للثقافة وتنمية الكفاءات وبدعم من المجلس الجماعي بمراكش، الدورة الثانية لملتقى مراكش للإرتجال المسرحي، تحت شعار “التكوين دعامة أساسية للتنمية”، والتي كان ضيفها الشرفي الفنان المسرحي وليد مزوار.

     أشرف على ورشات وفعاليات النسخة الثانية من ملتقى مراكش للإرتجال المسرحي، الفنان المسرحي سعيد عامل، والذي أطر العديد من اللقاءات الفنية المعنية بمبارايات الإرتجال وورش تكوينية مختلفة.

     بالإضافة إلى ما وفره الملتقى كفرصة مهمة لتكوين الشباب، كان متنفسا تعبيريا ومحفزا نفسيا لتجاوز كل المعيقات، بعد فترة طويلة من توقف الورشات والأنشطة التكوينية ارتباطا بما فرضه الحجر الصحي على خلفية تفشي فيروس كورونا.

 

قواعد مباراة الإرتجال الأساسية: قبل بداية التباري، يعلن حكم مباراة الإرتجال المسرحي عن:

– عنوان أو موضوع المشهد المراد الإرتجال حوله.

– المدة الزمنية المحددة.

– أسلوب الأداء (على سبيل المثال: أداء كوميدي او تراجيدي أو أداء بأسلوب الحلقة الشعبية أو أداء شيكسبيري…الخ)

– نوع الإرتجال: إما مختلط (الفريقان يمثلان معا في نفس المشهد) / أو مقارن (الفريقان يمثلان الواحد تلو الآخر)

والجمهور يصوت للفريقين برفع بطائق إحدى الفرين، حيث توزع هذه البطائق على الحاضرين بلونين مختلفين كل لون يرمز إلى فريق معين، والحكم يتكلف برفقة مساعد بحساب البطائق المصوت بها للفريقين.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح