أخبار عاجلة

الجزائر في مهرجان الارتجال المسرحي بتونس

capture_d___e__cran_2016_09_28_a___15-13-30_752803700

 

ستشارك الجزائر في الدورة الأولى لمهرجان الارتجال المسرحي الذي تحتضنه مدينة المهديّة بتونس، حيث ستنطلق فعاليته غدا الجمعة الى غاية الثاني من شهر أكتوبر القادم.

يعد مهرجان الارتجال المسرحي مبادرة قامت بتنظيمها المجموعة الفرنسيّة للارتجال المسرحي ‹›لي ريبليكاتو›› بالتّعاون مع الجمعية التونسية ‹› تفكير وطني حر›، حيث من المنتظر ان يعرف المهرجان توافد مشاركين من الجزائر وفرنسا وإيطاليا والمغرب وتونس، حيث سيقدّمون عروضهم المرتجلة، بشكل كلّي، في عدد من الفنون من ضمنها المسرح والموسيقى والرّقص.

وحسب المنظّمين فانّ هذا المهرجان سيدخل حركيّة فنيّة على مدينة المهديّة التونسية، من خلال حضور الجمهور لعروض المهرجان واكتشاف شكل فنّي جديد.

 

ويعتبر الارتجال المسرحي فن قديم، ظهر مع الإنسان البدائي الذي كان يعبر عن حاجياته الذهنية والوجدانية والحركية عبر التنشيط الذاتي، وإبداع فرجات ارتجالية عفوية وتلقائية وطبيعية تعبر عن مدى حريته الشخصية الفطرية والتلقائية والعفوية والفورية، وتطور فن الارتجال مع مدارس المسرح ومذاهبه الفنية والجمالية، وكذلك مع طرائق الإخراج المعاصر الذي أعطى أهمية كبيرة للارتجال، لكونه المعيار الحقيقي لتكوين المدرب وتأطيره عقليا ووجدانيا وحركيا، وبناء شخصيته الوجودية والفنية. كما أصبح الارتجال أفضل طريقة لتحقيق التواصل بين الممثل والراصد المشاهد. وعلى العموم، ينصب الارتجال على تصور النص المتخيل، وتوزيع الأدوار التمثيلية، والانتقال إلى التدريبات الارتجالية، وتشخيص المواقف المرتجلة على الركح على ضوء تصور ميزانسيني وسينوغرافي يتسمان بدورهما بالخاصية الفورية والارتجالية.

رحمة حيقون

http://elmihwar.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.