الجائحة «تُـســرّع» مـيلاد المــسرح الــرقمــي في الجــزائـــر

«اقعـد فـي دارك المــسـرح يــجي حتـى لعــنـدك»

 بــن معروف: الـفـن الـرابــع بقي قريبـا مــن جــمـهـوره

أثبت المسرح الوطني الجزائري تواجده بقوّة على الساحة الثقافية، حيث لم تكن لجائحة كوفيد-19 أي تأثير على نشاطاته الفنية والثقافية، ليستكمل بعزيمة وثبات تواصله مع جمهوره الذي كان وفيا له في مختلف المناسبات، ويكون بذلك الفضاء الافتراضي، خلال هذه الأزمة الصحية، التي عرفت إسدال الستار على مختلف التظاهرات الفنية والثقافية، أفضل سبيل  ليكون أبي الفنون قريبا من محبيه.

عرف الفضاء الأزرق وقنوات «اليوتيوب» انتعاشا كبيرا للعروض المسرحية، بعد أن حرص القائمون على الفن الرابع في الجزائر، أن لا تكون فترة «كورونا» فترة للخمول والكسل والابتعاد عن عشاق أبي الفنون، حيث لم يتمكن هذا الوباء من أن يخيم بظلاله على هذا الصرح الفني العملاق، لتنطلق العروض المسرحية المتنوعة والمسابقات الفنية لمختلف الفئات والأعمار، فكان لها الصدى الكبير عند عشاق أبي الفنون والذين كانوا بدورهم في الموعد من خلال مشاركتهم وتفاعلهم مع مختلف العروض.
اليوم يتنفس محبو الثقافة والفنون الصعداء بالعودة التدريجية لمختلف النشاطات والتظاهرات على أرض الواقع، حيث يراهن القائمون عليها وعلى نجاحها، خصوصا وأن جائحة كورونا ما تزال أثارها تخيّم على العالم وعلى الجزائر، وإن انخفضت نسبة المصابين بها، حيث الالتزام بالإجراءات الوقائية الصارمة ضرورة مُلحة، حتى لا تكون الثقافة سببا في عودتها.

حضور قوّي لمسرح عنابة

يعدّ مسرح عز الدين مجوبي بعنابة، من بين المسارح التي كان لها حضورا قوّيا خلال الجائحة، حيث تمرد مسيروه على هذا الوباء، وأحيا فيهم روح الإبداع أكثر، ليكثفوا من أعمالهم ويجدّدوا التواصل مع جمهورهم عبر الفضاء الافتراضي، الذي بات حلقة تواصل أساسية فيما بينهم، ويفتح المجال أكثر للتعرف على نشاطاتهم وإبداعاتهم، من خلال إطلاق برنامج تفاعلي لنشاطات فنية وثقافية تحت شعار «اقعد في دارك المسرح يجي حتى لعندك»، وتنظيم مسابقات عرفت اقبالا كبيرا لسكان بونة، على غرار «احكيلي حجاية» الموّجهة للصغار والكبار والتي تمثلت في تسجيل فيديوهات قصيرة لحكايات من التراث الشعبي لا تتجاوز مدتها 3 دقائق، مسابقة «الرسم» المفتوحة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 إلى 18 سنة، في إطار حملة «أبي خذني إلى المسرح» وكانت تهدف إلى تثبيت التواصل مع الأطفال وبناء تقاليد مستقبلية عبر فن الرسم وعلاقته بـ»أبي الفنون»، إضافة إلى مسابقة المسرح الفردي «جميعا سننتصر» في «وان مان شو» للأطفال والكبار كفرصة للتنافس في المجال المسرحي لاكتشاف المواهب، مسابقات «أسبوع النبي»، كما تتواصل مسابقة «100 فائز برداء بطل الـمسرح»، والتي تشمل أخذ صورة لطفل يشاهد مسرحية وإرسالها على صفحة المسرح على الفايسبوك.
في حديث مع «الشعب»، كشف مدير المسرح الجهوي عز الدين مجوبي بعنابة الفنان عبد الحق بن معروف عن الجهود المبذولة من طرف جميع أفراد المسرح، قائلا إنه بالرغم من الظروف التي عاشها الوطن، إلا أن فن المسرح كان بالقرب من الجمهور ودخل بيوت العائلات الجزائرية، كما ساهم في خلق جو مرح للعائلات التي كانت تعيش في تلك الفترة ظروفا صعبة، وأضاف بأنه كان لزاما عليهم ككل القطاعات أن يساهموا في المجهود الوطني، وهو تخفيف العبء على الأسر والأطفال، وأن لا يقطعوا الصلة مع جمهورهم الذي كان حضوره قوّيا داخل قاعات المسارح قبل الجائحة.
أشار عبد الحق بن معروف إلى أنهم أبدعوا في وضع برنامج كثيف في شكل مسابقات ديناميكية على الواب، حيث أذهلهم رد الفعل من خلال المشاركات المعتبرة، مضيفا أنه مع بداية هذه السنة قاموا بتوزيع الجوائز على الفائزين، إيمانا منهم في المساهمة في تثمين هذا المجهود وخلق نوع من التميّز في علاقاتهم مع الجمهور.
حرص مسرح عنابة طيلة فترة تفشي فيروس كورونا على البقاء قريبا من الجمهور، وذلك بفضل العروض الافتراضية التي مازالت تتواصل رغم العودة إلى العروض المباشرة، حيث سعى المسرح لتنظيم معرض صور لفنانين جزائريين من 07 إلى 30 أكتوبر الماضي، ومعرض حول التدابير والتعليمات الخاصة بالحماية والوقاية من فيروس كورونا، ابتداء من شهر أفريل 2020، كما صنع نشاط «مالك حداد بيننا» الحدث خاصة أن برنامجه ثري، وعرف مداخلة للمخرج عبد الحميد قوري حول العرض الجديد «رصيف النوار ما يجاوبش» لمالك حداد، وعرض ديابوراما حول حياة وأعمال الكاتب الجزائري «مالك حداد» ومداخلة للدكتور عبد السلام يخلف حول حياة وأعمال هذا الكاتب.

أكثر من 100 مسرحية على قناة اليوتيوب لمسرح عنابة

تم عرض أكثر من 100 مسرحية من إنتاج المسارح الجهوية والمسرح الوطني الجزائري على قناة «اليوتيوب» الخاصة بمسرح عنابة، شملت بث عروض مسرحية يوميا للأطفال والكبار من إنتاج المسرح الجهوي عز الدين مجوبي عنابة، والعديد من المسارح والتعاونيات الأخرى.
وواكب مسرح عنابة العديد من المحطات، حيث احتفى باليوم العالمي للمسرح بعرض فيديو قصير عن تاريخ المسرح، وباليوم العالمي للشغل من خلال عرض مسرحية «الخبزة» من إنتاج المسرح الجهوي عبد القادر علولة وهران عبر قناة يوتيوب مسرح عنابة، كما احتفى بذكرى أحداث 08 ماي 1945 بعرض مسرحيات ثورية، فضلا عن عرض حفلات وسهرات فنية وعروض مسرحية خلال ليالي شهر رمضان المبارك تحت شعار «معارج الأرواح ومقامات الأفراح في رحاب رمضان»، وبث عروض مسرحية فكاهية عبر قناة اليوتيوب في عيد الفطر المبارك، وفي الفاتح جوان 2020 كان الاحتفال باليوم العالمي للطفولة من خلال بث عروض مسرحية للأطفال، على مدار يوم كامل تحت شعار «يوم مسرح بدون انقطاع»، «كما احتفى في 08 جوان 2020 باليوم الوطني للفنان، من خلال بث عروض مسرحية للكبار عبر قناة يوتيوب لمسرح عنابة على مدار يوم كامل تحت شعار «تحيا يا فنان»، وفي 5 جويلية 2020 الاحتفال بعيدي الاستقلال والشباب عبر بث مسرحيات ثورية، كما تم تنظيم عروض مسرحية في العديد من المناسبات الأخرى.

عودة الروح إلى«مجوبي»

برفع الحجر الصّحي عن ولاية عنابة، عادت النشاطات الثقافية بقوّة إلى مختلف قاعات هذه المدينة، وفي مختلف الميادين، على غرار أبي الفنون الذي كان سباقا لعودة احتضان جمهوره ورفع الستار مرّة أخرى على العروض المباشرة الموجّهة لجميع الفئات.
في هذا الصدد، يواصل بن معروف حديثه إلينا، عن الإجراءات المتخذة في هذا الإطار، وعلى رأسها إلزامية تطبيق برتوكول صحّي صارم، بداية باحترام الممر الخاص بدخول وخروج المتفرجين، احترام التباعد الاجتماعي داخل القاعة، وتخفيض نسبة الحضور إلى 50 ٪ من طاقة الاستيعاب للمسرح، قائلا بأنهم يريدون المساهمة في الحفاظ على سلامة وصحة الجمهور وعمال المسرح، مع ضرورة أيضا وضع الكمامة واستخدام المعقّم، وتفقد درجات الحرارة لجميع الوافدين على المسرح.
أضاف بأن العودة كانت بصفة تدريجية، والتي بدأت بتنظيم معرض حول الانتاجات المسرحية لمسرح عنابة، ثم تنظيم تربصات لفائدة شباب عنابة من جمعيات وتعاونيات في فن الارتجال، فن بث الفيديو بتقنيات جديدة، تقنية تحريك الدمى، لتختتم بتربص حول فن الرقص العصري، ناهيك عن إنتاج مسرحية جديدة بعنوان: «اللّوحة» للمسرح الجهوي عنابة والموجهة للأطفال، فضلا عن تنظيم «أيام ربيع المسرح» للطفل خلال فترة العطلة المدرسية، وتنظيم عروض مسرحية للجمهور الصغير كل يوم سبت، كما أشار إلى مشاركتهم مؤخرا في ربيع المسرح القسنطيني بقسنطينة، بمسرحية موجهّة للكبار بعنوان: «رصيف النوار ما يجاوبش» لمالك حداد.

برنامج خاص بالشهر الفضيل

كشف عبد الحق بن معروف على أن مسرح عنابة سيكون حاضرا، خلال الشهر الفضيل، بنشاطات فنية متنوعة، تنطلق يوم 16 أفريل الجاري، على غرار سهرات تراثية من الإنشاد الصوفي، وعروض مسرحية في إطار عملية فنية بعنوان: «السهرة المسرحية»، إلى جانب عروض تراثية لفرقة العيساوة، مؤكدا في سياق حديثه بأن البرنامج سيجمع بين الترفيه والمتعة والمنفعة، كما ستكون هناك مشاركة لفرق من بعض جهات الوطن، على اعتبار أن هدفهم الأساسي هو الاستنباط من مسارح متعددة تلبية لأذواق الجمهور المتعددة.

مسرح عنابة في افتتاح الموسم الثقافي  2021 – 2020

 شارك مسرح عنابة في فعاليات افتتاح الموسم الثقافي لسنة 2020-2021،  دورة «محمد ديب»، المنظمة من طرف وزارة الثقافة والفنون، على غرار اليوم الدراسي حول «المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 سنة» بالمكتبة الوطنية «الحامة»، وعرض فيديو حول النشاطات الفنية الافتراضية لمسرح عنابة، خلال الحجر الـمنزلي، كما تم عرض ديابوراما بعنوان: «مالك حداد بيننا» مع مداخلة للدكتور «عبد السلام يخلف» حول حياة وأعمال الأديب مالك حداد، إضافة إلى المعارض من 26 سبتمبر إلى غاية 07 أكتوبر 2020 بعرض ديكور مسرحية الأطفال «عربة الأحلام» بقصر الثقافة مفدي زكرياء، ومعرض للصور وملصقات المسرحيات المنتجة من طرف مسرح عنابة بالمكتبة الوطنية الحامة الجزائر العاصمة.

250 ألف تفاعل عبر مواقع التواصلالاجتماعي
اختار المسرح أن يتفاعل رقميا مع الجمهور حيث يملك 250 ألف تفاعل عبر صفحات الفايسبوك، الإنستغرام واليوتيوب ومنصّة Our Action لمسرح عنابة، حيث تم إنشاء حساب على الفايسبوك بـ 5000 متابع، إنشاء قناة على اليوتيوب بـ 1000 متابع، وحساب على الإنستغرام بـ 1000 متابع، إضافة إلى إنشاء حساب على منصّة Our Action الخاصة بالترويج للأنشطة الـمفتوحة الـموّجهة للجماهير.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح