أخبار عاجلة

البيان الصحفي حول فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان المسرح العربي

البيان الصحفي حول فعاليات الدورة الثامنة من مهرجان المسرح العربي

banner for web

يشهد العاشر من يناير من كل عام انطلاق أكبر مهرجان للمسرح العربي، و الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح منذ عام 2009، و قد حرصت بناءً على توجيهات رئيسها الأعلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي أن تعقد كل دورة متنقلة بين الدول العربية، مما منح المهرجان فرصتين، الأولى أن يكون المحرك الفاعل للمشهد المسرحي في البلد المضيف من خلال إضفاء البعد العربي بوجود ومشاركة كوكبة كبيرة من المسرحيين العرب، ما جعله يتحول إلى عرس وطني على امتداد التراب الوطني للدولة المضيفة، أما الثانية فهي أن يكسب المهرجان في كل دورة نكهة و إيقاع البلد المضيف و قد عقد المهرجان في :

* مصر 2009

* تونس 2010

* لبنان 2011

* الأردن 2012

* قطر 2013

* الشارقة 2014

* المغرب 2015

أما الدورة الثامنة فسوف تعقد في الكويت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

ما الذي جعل مهرجان المسرح العربي أهم مهرجان للمسرح العربي؟

* الإعداد الجيد و التنظيم المتميز

* تنوع البرامج و جديتها و انضباطها و عمقها.

* الانتقاء الصارم للجيد من الأعمال المسرحية.

* الشفافية في الاختيار و الشفافية في التحكيم.

* التطور السنوي في أعمال المهرجان.

* تقديمه لأرفع جائزة مسرح عربية (جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي).

فما الذي ستشهده الدورة الثامنة من المهرجان؟

عدد المشاركين في هذه الدورة 415 منهم 376 يشاركون في الفعاليات المختلفة و المدرجة أدناه، و هكذا يكرس المهرجان حيوبة المشاركين و حيوية البرامج و تحقيقها في مدة قصيرة الأمر الذي يصبغ المشاركة في المهرجان بالجدية و الصرامة و الإنجاز.

يتأسس نجاح الدورة الثامنة على التعاون المثمر بين الهيئة العربية للمسرح و المجلس الوطني للثقافة و الفنون و الآداب في الكويت، و بالحصول على رعاية صاحب السمو أمير الكويت لهذا الحدث.

كما يعقد المهرجان بالتعاون مع الجهات الفاعلة و المؤثرة في المشهد المسرحي في الكويت.

* بالتعاون مع :

نقابة الفنانين الكويتيين.

المعهد العالي للفنون المسرحية.

الهيئة العامة للشباب و الرياضة

وزارة الدولة لشؤون الشباب.

من أهم فعاليات المهرجان :

o احتفالية اليوم العربي للمسرح في العاشر من يناير

o المرحلة النهائية من التنافس على جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي (2015) النسخة الخامسة،عدد هذه العروض هو ثمانية.

العروض التي تم اختيارها لتتنافس على جائزة القاسمي :

1. التلفة . إخراج نعيمة زيطان، فرقة أكواريوم . المغرب.

2. و زيد انزيدك . إخراج فوزي بنبراهيم. مسرح باتنة . الجزائر.

3. ك أو . إخراج نعمان حمدة . المسرح الوطني . تونس.

4. سيد الوقت . إخراج ناصر عبد المنعم، مسرح الغد . مصر.

5. مدينة في ثلاثة فصول . إخراج عروة العربي. وزارة الثقافة سوريا.

6. مكاشفات. إخراج غانم حميد. وزارة الثقافة . العراق.

7. صدى الصمت . إخراج فيصل العميري. المسرح الكويتي.

8. لا تقصص رؤياك. إخراج محمد العامري . مسرح الشارقة الوطني.

عروض المهرجان و التي يتم اختيارها من قبل لجنة عربية، عددها 7.

1. عطيل – الجزائر. إخراج مداح أحمد. جمعية النوارس.

2. ضيف الغفلة – المغرب. إخراج مسعود بوحسين. مسرح تانسيفت.

3. التابعة – تونس. إخراج توفيق الجبالي. تياترو تونس.

4. عنف – تونس. إخراج فاضل الجعايبي. المسرح الوطني . تونس.

5. ليس إلا – تونس. إخراج إتصار العيساوي.

6. برج الوصيف – تونس. إخراج الشاذلي العرفاوي. المسرح الوطني التونسي.

7. العرس – الكويت (العرض الفائز في مهرجان الكويت المسرحي ديسمبر 2015).

المؤتمر الفكري.

و يتكون من خمس ندوات تعقد على مدار خمسة أيام بمشاركة 30 مفكراً و فناناً صاحب تجربة، تتناول هذه الندوات حقوق الفنان و المتغيرات العاصفة التي تصيب العالم و المسرح، تتناول أيديولوجيا الاستبداد و ندوة تتناول أثر التقنيات الرقمية و مجاورتها و محاورتها، و ندوة عن السينوغرافيا في المشهد المسرحي العربي كما يتضمن المؤتمر مناظرة خاصة بين المسرح التجاري و المسرح الجاد، و مواجهة مع نجوم هجروا المسرح إلى التلفزيون، (لمزيد من المعلومات يرجى الاطلاع على الجداول المرفقة)

الندوات التطبيقية.

تخصص الندوات التطبيقية للعروض المتنافسة على جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، و سوف يتولى عملية تقديم القراءة النقدية في هذه العروض مجموعة من أساتذة المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت، حيث تم اختيارهم و تزويدهم بفيديو الاعمال حتى تكون القراءة النقدية عميقة و تفصيلية و تتجاوز الانطباعية التي تتكون من مشاهدة العرض للمرة الأولى على المسرح. (للتفاصيل يرجى الاطلاع على البرنامج التفصيلي).

الورش التأهيلية.

يشهد المهرجان عقد خمس ورش و هي :

1. همس الصحراء، تؤطرها الفنانة البريطانية جوليا فارلي.

2. المونولج الشخصي و الارتجال، تؤطرها الفنانة المصرية نورا أمين.

3. التمثيل الإيمائي ، يشرف عليها و يؤطرها الفنان فائق حميص من لبنان، بالإضافة إلى الفنانةعايدة صبرا من لبنان و الفنان د. نوفل عزارة من تونس (شبكة الإيمائيين العرب).

4. السينوغرافيا دراماتورجيا ركجية، يشرف عليها و يؤطرها الفنان المغربي عبد المجيد الهواس ، بالإضافة إلى الفنان عبد الحي السغروشني من المغرب، و بمشاركة الفنان التونسي د. فتحي العكاري، الفنان الجزائري د. عبد الحليم بوشراكي، الفنان البحريني يوسف الحمدان،الفنان المصري المهندس حازم شبل. الفنانة السورية آنا عكاش. (شبكة السينوغرافيين العرب)

5. الورشة الخاصة بتأهيل الموهوبين من مراكز ناشئة الشارقة ، إذ توفد هذه المراكز و ضمن تفعيل اتفاقة التعاون بينها و بن الهيئة 10 من الموهوبين و يتم تأطيرهم على يد محمجوعة من المسرحيين العرب، و في هذا العام سيعمل على التدريب ثلاثة من المخرجين الشبان الذين أثبتوا حضورهم في المسرح، أمين ناسور من المغرب، أحمد سرور من الأردن، سامي الزهراني من السعودية.

o فعاليات ثقافية و فنية متنوعة :

o معرض لإصدارات الهيئة 130 عنوانا مسرحياً.

o عشرون من المؤتمرات الصحفية المتخصصة.

o بث مباشر للفعاليات على كافة شبكات التواصل الاجتماعي و موقع الهيئة العربية للمسرح.

o معرض لأعمال 24 من السينوغرافيين العرب.

التكريمات:

يشهد المهرجان تكريمات متعددة ، و هي :

o تكريم لعشرين من الشخصيات المسرحية الكويتية واد المسرح الكويتي والمرشحة من قبل المجلس الوطني في الكويت.

o تكريم الفائزين بمسابقة التأليف للعام 2015.

o تكريم المجلس الوطني للثقافة و الفنون و الآداب بصفته الجهة التي تصدر سلسلة المسرح العالمي التي أثرت المكتبة المسرحية المترجمة إلى العربية.

إصدارات خاصة بمناسبة المهرجان و عددها 7 إصدارات.

مجلة المسرح العربي العدد 20 و يحتوي ملفاً خاصاً عن المسرح الكويتي.

خطوة جديدة في هذه الدورة :

يستضيف المهرجان :

o أعضاء لجان المشاهدة و الترشيح المحلية التي شلكتها خلال العام 2015.

o اللجنة العربية التي قامت باختيار العروض المشاركة.

o عدداً من المخرجين الذين تميزت أعمالهم لكنها لم تتأهل للمهرجان.

و سوف يكون هناك ملتقى يومي بين هذه اللجان و أصحاب الأعمال و نقاش حول تقييم هذه اللجان لهذه الأعمال.

هذه خريطة عامة للمهرجان، هذه هي الأسباب التي جعلته الحدث المسرحي الأبرز على امتداد الوطن العربي، لأنه مهرجان للمبدعين العرب و بهم.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.