أخبار عاجلة

“الألوان الطبيعية” تعيد الدكتور عمرو دوارة للإخراج المسرحى

جمال عبد الناصر 

بعد غياب استمر لأكثر من ست سنوات يعود المخرج والناقد المسرحى د.عمرو دوارة إلى ممارسة هوايته الأولى ومجال تميزه وهو الإخراج المسرحى، حيث انتهى من إخراج وتقديم مسرحية “الألوان الطبيعية”، وكذلك من تصويرها تليفزيونيا ليتاح عرضها ضمن برامج “التنمية البشرية”.

وتعد مسرحية “الألوان الطبيعية” أول مسرحية تتناول قضايا التنمية البشرية بصورة كوميدية غنائية، حيث تدور أحداثها الدرامية من خلال خمس لوحات قصيرة (غرفة المعيشة، المطبخ، مكتب رئيس الإدارة، الاستديو التليفزيونى، السيارة)، ويؤكد الخطاب الدرامى للعرض ضرورة أن يتعرف كل إنسان على اللون المميز له أو بمعنى آخر على صفاته الشخصية، حيث تؤهله تلك المعرفة بلونه وأيضا بمختلف ألوان من يتعامل معهم إلى التعامل معهم بذكاء وتجنب أى تصادمات، كما تمنحه القدرة على احتواء الآخرين وكسب ثقتهم بالعمل.

العرض من تأليف وإخراج د.عمرو دوارة، وشارك فى بطولته أربعة من الممثلين وهم الفنانون: سيد جبر (الرجل البرتقالي)، فاطمة محمد على (المرأة الخضراء)، سميحة عبد الهادى (المرأة الزرقاء)، خالد محروس (الرجل الذهبي)، وقام بكتابة الأغانى الشاعر أيمن حافظ، وبوضع الموسيقى والألحان الفنان حاتم عزت وتصميم الديكورات الفنان د.محمد سعد. 

جدير بالذكر أن آخر المسرحيات التى قام بإخراجها الفنان عمرو دوارة كانت بعنوان “وهج العشق” من إنتاج مسرح الشباب عام 2010، وإن كان قد شارك أيضا خلال السنوات الست التالية بإعادة تقديم بعض عروضه بالمهرجانات المسرحية العربية ومن بينها “الممثلة التى عشقت نجيب محفوظ” بطولة الفنانة انتصار (بكل من المغرب وتونس)، و”أجنحة اقوال” من تأليف صلاح عبد الصبور وبطولة أحمد حمدى (بكل من المغرب والمملكة الأردنية).

———————————————————–

المصدر : مجلة الفنون المسرحية – اليوم السابع  

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.